روحاني يحتفل بعيد الميلاد على تويتر

الجمعة 2013/12/27
روحاني يشيد بمساعي البابا في صنع الأرضية للحوار بين المذاهب المسيحية

طهران - أثارت صورة نشرها الرئيس الإيراني حسن روحاني على حسابه الخاص على تويتر “صحبة” شجرة عيد الميلاد سخرية نشطاء المواقع الاجتماعية.

وقال مغردون “نحن ليس لنا خلاف مع المسيحيين ولكن أن يضع الرئيس الإيراني شجرة عيد الميلاد إلى جانبه بعدما صدعوا رؤوسنا ليلا نهارا بالشيطان الأكبر والشيطان الأصغر، أمر مثير للشفقة ويكشف تناقضات ملالي إيران”.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني هنأ فجر أمس الخميس، بتغريدة مرفقة بصورة نادرة ظهر فيها إلى جانب شجرة عيد الميلاد، البابا والمسيحييين بعيد الميلاد.

ويغرد روحاني على حسابه @HassanRouhani بالإنكليزية والفارسية لمتابعين عددهم أكثر من 137 ألفا من المغردين.

ولم يذكر روحاني في تغريدته شيئا عن المكان الذي تم فيه التقاط الصورة، لكنها على الأرجح في بيت عائلة مسيحية زارها وتناول عندها “عشاء الميلاد”، على عادة المسيحيين في أهمّ أعيادهم.

في تعليقه على الصورة كتب في حسابه، أنه لشرف بـ”تمضية وقت خاص مع أتباع وطنيين للمسيح” وأضاف مهنئا بابا الفاتيكان فرنسيس الأول “بميلاد المسيح، رسول المحبة والرحمة والصداقة، آملا بعام جديد غني بالسلام والازدهار”.

وكان الرئيس الإيراني هنأ المسيحيين بالميلاد الأربعاء، متوسلا بيسوع المسيح “رسول المحبة والسلام، أن يحفظنا جميعا، وتمنى ميلادا مجيدا لأولئك الذين يحتفلون، وخاصة مسيحيي إيران” بحسب ما غرد به من موقعه الذي ما زال يديره أحد مقربيه منذ دشنه في أوائل مايو الماضي.

وأشاد روحاني بمساعي البابا في صنع الأرضية للحوار بين المذاهب المسيحية وكذلك التعاطي والحوار مع الزعماء المسلمين واليهود وبذل المساعي الرامية للحد من الفقر والهواجس في تحكم العلاقات ذات الطبيعة المادية في العالم المعاصر و”هو ما يمنح الأمل بالتوجهات الجديدة في معالجة المشكلات الصعبة في العالم وفق أطر دينية”.

واعتبر تكريم وإحياء ذكرى ولادة السيّد المسيح وجميع الأنبياء، بمثابة فرصة سانحة لتعزيز الاحترام والحوار المتبادل بين الأديان وتكريس روح السلام والمحبة لدى البشرية وتعزيز القيم الإنسانية والإلهية والتقارب بين الأديان في العالم.

وسريعا رد المرشد الأعلى للثورة الإسلامية، آية الله علي خامنئي، على تغريدة الرئيس روحاني، بمثلها من حسابه التويتري، وفيها قال “لاشك أن قيمة يسوع المسيح لا تقل عند المسلمين عن قيمته عند المسيحيين المتدينين” وتلاها بثانية كتب فيها "والمسيح عيسي بن مريم كان مبشرا برحمة الله، مباركا وهدى للناس". أما جواد ظريف وزير الخارجية الذي يتحدث الإنكليزية بطلاقة، وقاد المحادثات النووية، فقد كتب على حسابه على تويتر تغريده قال فيها “لعل روح عيد الميلاد تجلب السعادة والسلام والعاطقة والحنان للجميع، خلال العام القادم، ميلاد مجيد”.

يذكر أن البابا لم يرد حتى الآن على سيل التهاني الإيرانية.

19