روحاني يستقبل عبدالله بن زايد

الجمعة 2013/11/29
علاقات تجارية بين الإمارات وطهران

طهران- استقبل الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس في طهران الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة الذي أدى زيارة إلى إيران.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية أنه جرى خلال اللقاء «بحث علاقات التعاون الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها». ونقلت عن الشيخ عبد الله بن زايد تأكيده أهمية تطوير العلاقات بين البلدين وتنميتها، مضيفة أن الرئيس روحاني هنّأ دولة الإمارات بفوزها باستضافة معرض إكسبو 2020.

ومن جهة ثانية التقى المسؤول الإماراتي نظيره الإيراني وزير الخارجية محمد جواد ظريف، واستعرض معه جملة من المواضيع محور اهتمام البلدين. كما تم بحث الأوضاع والمستجدات في المنطقة وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان «أن العلاقات بين دولة الإمارات وايران علاقات قديمة وتاريخية ترتكز على أسس متينة من الاحترام المتبادل وحسن الجوار والتعاون المشترك من أجل أمن واستقرار المنطقة»، مضيفا «ان جمهورية ايران الاسلامية شريك تجاري كامل للإمارات»، ومؤكدا «وجود رغبة مشتركة لدى البلدين لتشجيع استثمارات القطاع الخاص بينهما».

كما أشار إلى أن اللجنة المشتركة بين البلدين ستعقد اجتماعها المقبل في النصف الأول من العام 2014. وقام الشيخ عبدالله بن زايد، خلال زيارته طهران بافتتاح المبنى الجديد لسفارة بلاده بحضور محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني، وسفير الإمارات لدى إيران محمد عبيد الزعابي.

وقرأ مراقبون في زيارة الشيخ عبدالله بن زايد إلى إيران بوادر تطور نوعي في العلاقات بين دولة الإمارات وإيران التي دخلت طورا جديدا مع انتخاب الإصلاحي حسن روحاني رئيسا للبلاد، وهو طور بدا أن طهران تحاول ترجمته من خلال علاقات جديدة مع محيطها الإقليمي والدولي.

ولفتوا إلى أن الزيارة تترجم من جهة ثانية سياسة اليد الممدودة التي سلكتها دولة الإمارات دائما تجاه إيران، رغم بعض الخلافات على جملة من الملفات، في مقدمها ملف الجزر الإماراتية الثلاث؛ طنب الكبرى، وطنب الصغرى، وأبو موسى التي تحتلها إيران، وهو ملف تقترح الإمارات حلّه عبر الحوار الهادئ أو الاحتكام للعدالة الدولية. وبالنظر إلى هذه الاعتبارات تعد زيارة الشيخ عبد الله بن زايد لإيران نموذجا في تجاوز الخلافات بين الدول والتركيز على التعاون وتبادل المنافع.

3