رودجرز: الأمور تسير مثلما كنت أتمنى

الاثنين 2015/01/12
رودجرز سعيد بعودة الصحوة لفريقه

لندن - أعرب برندان رودجرز المدير الفني لفريق ليفربول عن سعادته بفوز فريقه الثمين 1-0 على مضيفه سندرلاند في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وصرح رودجرز عقب المباراة: “مازال الطريق متاحا أمامنا للتحسن، ولكن الأمر المثير الذي لاحظته خلال تواجدي مع ليفربول منذ عامين أن الفريق دائما ما يتطور مستواه في النصف الثاني من الموسم”.

وأضاف رودجرز "أن صفوفنا سوف تتعزز في الفترة المقبلة بعودة (دانيال) ستوريدج، و(رحيم) ستيرلينغ، و(آدم) لالانا، و(جلين) جونسون، إن الأمور باتت تسير مثلما كنت أتمنى، ويتعين علينا الآن الاستمرار على هذا النحو".

وجاء فوز ليفربول رغم معاناته من غياب العديد من النجوم مثل رحيم ستيرلينغ وآدم لالانا ودانيال ستوريدج بالإضافة لقائده ستيفن جيرارد الذي تم استبداله مع مطلع الشوط الثاني عقب تعرضه لإصابة على مستوى الركبة خلال اللقاء.

وواصل ليفربول بهذا الفوز صحوته في الفترة الماضية في المسابقة بعدما حقق فوزه الثالث خلال مبارياته الأربع الأخيرة، رافعا رصيده إلى 32 نقطة في المركز الثامن بترتيب البطولة.

وقال مدرب الفريق الأحمر إن لاعب خط وسط الفريق جوردان هندرسون قادر على خلافة قائد الفريق ستيفن جيرارد الذي أعلن انتقاله نهاية الموسم الحالي للعب مع لوس أنجلوس غالاكسي الأميركي.

وبين رودجرز: “لقد سميته نائبا لكابتن الفريق وهو يستمر بالنمو، ليس فقط كلاعب كرة قدم بل كشاب جيد” وأضاف: “الجميع يرى جودته في الملعب، قدرته على قيادة الفريق والقوة التي يتمتع بها، هو لاعب رائع وهذه كلها أسباب لمنحه تلك الشارة”.

وأنهى المدرب إشادته بهندرسون: “عندما يُغادر جيرارد أرض الملعب يكون هندرسون الزعيم الحقيقي لنا، لا توجد لدي أي شكوك حول شارة القيادة بعد رحيل جيرارد”.

ليفربول بهذا الفوز يواصل صحوته في المسابقة بعدما حقق فوزه الثالث خلال مبارياته الأربع الأخيرة

وأبدى ستيف هولاند، مساعد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي، رضاه عن فوز الفريق اللندني 2-0 على ضيفه نيوكاسل يونايتد، رغم اعترافه بعدم ظهور الفريق بمستواه المعهود خلال اللقاء. وقال هولاند: “نحن نريد الظهور بشكل جيد بصورة مستمرة، ولكن هذا ليس ممكنا دائما”. وأوضح: “من الهام أن تحصل على النتيجة المرجوة في النهاية حتى إذا أخفقت في الظهور بمستواك المعهود”.

في جهة مقابلة أكد التشيلي مانويل بليغريني المدير الفني لفريق مانشستر سيتي أنه خرج بمكسب وحيد في مباراة إيفرتون التي انتهت بالتعادل 1-1. وأشار بليغريني إلى أن عودة سيرجيو أغويرو للمشاركة في المباريات عقب تعافيه من الإصابة مكسب كبير للسيتي، لأنه أحد أهم اللاعبين في الفريق، علما بأن المهاجم الأرجنتيني شارك في الدقيقة 67 مكان ستيفان يوفيتيتش.

وعن المباراة، أكد المدير الفني للسيتيزين أن فريقه كان الأفضل في الشوط الأول، وأضاع لاعبوه العديد من الفرص، إلا أن فريق إيفرتون نجح في استغلال تميزه في الكرات الثابتة، وسجل منها هدف التعادل، مشيرا إلى أن التعادل مع إيفرتون في ملعب “غوديسون بارك” لا يعد نتيجة سيئة.

ويعيش مانشتستر يونايتد أياما مستقرة من حيث النتائج والأداء، فالفريق طرد كوابيس الغياب عن أوروبا، وبات احتلاله المركز الثالث في البريميرليغ مضمونا من قبل جماهيره، بل إن الطموحات تتعدى ذلك إلى الفوز باللقب.

كما تخلص مانشستر يونايتد من مشكلة الإصابات باستعادة معظم لاعبيه باستثناء أشلي يونغ، ليقول المدرب الهولندي لويس فان غال في مؤتمر صحفي “هل تصدقون؟. .. لدي فريق كامل لأول مرة هذا الموسم”.

لكن هذه الأنباء السعيدة خلقت مشكلة جديدة للويس فان غال عليه مواجهتها، فهو يملك 5 لاعبين من أعلى طراز في الهجوم؛ وين روني وفان بيرسي وفالكاو وأنخيل دي ماريا وخوان ماتا، والآن هو مطالب بإجلاس إثنين منهم على مقاعد الاحتياط.

23