رودجرز: ليفربول تنقصه عقلية الصراعات الكبيرة

الثلاثاء 2015/04/21
مدرب ليفربول يعترف بسلبيات فريقه

لندن - أكد بريندان رودجرز مدرب ليفربول أن فريقه تنقصه بحق عقلية المباريات الكبيرة بعد هزيمته 2-1 أمام أستون فيلا في قبل نهائي كأس إنكلترا لكرة القدم أول أمس الأحد.

وتفوق أستون فيلا المتعثر في الدوري الإنكليزي الممتاز في شتى جوانب المباراة تقريبا على ليفربول الذي سبق أن توج بكأس إنكلترا سبع مرات لتكون الخسارة ثاني هزيمة في قبل النهائي يتعرض لها ليفربول خلال الموسم الحالي، بعد خسارته في كأس الرابطة الإنكليزية أمام تشيلسي اللندني في وقت سابق من الموسم.

وإثر حصول ليفربول على المركز الثاني في الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسم الماضي في أعقاب تعثره في المراحل الأخيرة، يدرك رودجرز أن فريقه يحتاج إلى اكتشاف طريقة تمكنه من تحقيق الفوز خلال أوقات الضغط. وقال رودجرز “نحن الآن بحاجة إلى الشجاعة والإقدام المطلوبين لخوض المباريات الكبيرة لأننا لم نلعب بالشكل الجيد المطلوب اليوم”. وأضاف رودجرز “لم نكن على قدر المهمة تماما اليوم.. تعثرنا في قليل من المباريات وهذا بالتأكيد جانب نحتاج إلى تحقيق تحسن فيه.. نحن فريق يحقق نموا لكننا نأمل أن نستفيد من كل هذه التجارب”.

وتعني هزيمة يوم الأحد، أن رودجرز سيصبح أول مدرب لليفربول يفشل في تحقيق الفوز بأي لقب خلال سنواته الثلاث الأولى على رأس الفريق منذ فيل تيلور في خمسينات القرن الماضي. وإذا ما فشل ليفربول في الحصول على أحد المراكز الأربعة الأولى بين فرق الدوري الإنكليزي الممتاز وبالتالي لم ينجح في التأهل لدوري أبطال أوروبا، فإن ذلك ربما لا يصب في صالح المدرب الحالي في نهاية الموسم عندما يعيد ملاك النادي حساباتهم.

وحرمت الهزيمة أمام أستون فيلا، قائد ليفربول ستيفن جيرارد من الظهور في نهائي البطولة أو التتويج باللقب في ختام مسيرته مع النادي الذي قضى فيه 17 عاما قبل أن ينتقل في نهاية الموسم إلى لوس أنجليس غالاكسي الأميركي.

23