رودريغيز على رادار يوفنتوس

نادي يوفنتوس الإيطالي يخطط لتوجيه ضربة قوية أخرى لريال مدريد، بعد المفاجأة المدوية التي فجرها باستقطاب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.
الأربعاء 2018/11/21
غياب مؤكد لرودريغيز عن الفريق البافاري لإصابته

برلين - يعيش الكولومبي جيمس رودريغيز، نجم بايرن ميونيخ الألماني، أياما صعبة داخل ملعب أليانز أرينا، هذا الموسم. ويعاني الدولي الكولومبي من إصابة في ركبته اليسرى، ما يعني حتمية غيابه عن الفريق البافاري لعدة أسابيع.

وحسب صحف ألمانية، فإن رودريغيز يفتقد مدربه السابق، يوب هاينكس، الذي لعب تحت قيادته بصفة أساسية، ليصبح أحد العناصر المهمة في الفريق البافاري. ويعاني رودريغيز من قلة مشاركاته مع المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش، الذي لا يُظهر ثقته في اللاعب.

وحصل رودريغيز على ثقة مطلقة من هاينكس، الذي كان يمنحه الحرية للتحرك داخل الملعب، فضلا عن الاعتماد عليه في كل المباريات المهمة بالموسم الماضي، وهو ما لا يحدث تحت قيادة كوفاتش. وأدى الوضع الحالي للاعب مع البايرن، إلى تراجع النادي البافاري عن تفعيل بند خيار الشراء من ريال مدريد مقابل 42 مليون يورو، والذي ينص عليه عقد الإعارة. وانضم رودريغيز إلى صفوف الفريق البافاري العام الماضي، معارا لمدة موسمين من نادي ريال مدريد الإسباني.

ارتبط النجم الكولومبي مؤخرا بعدة أندية أوروبية، يأتي على رأسها يوفنتوس، الذي يسعى إلى جلبه إلى ملعب أليانز، لمجاورة زميله السابق في مدريد، كريستيانو رونالدو. وإذا نجح يوفنتوس في خطف اللاعب الكولومبي الكبير فإنه بذلك سينجح في تحقيق حلم رئيسه، أندريا إنيلي، الذي كان يتطلع للتعاقد مع اللاعب في الموسم الماضي قبل أن ينتقل إلى صفوف النادي البافاري على سبيل الإعارة.

ويخطط نادي يوفنتوس الإيطالي، لتوجيه ضربة قوية أخرى لريال مدريد، بعد المفاجأة المدوية التي فجرها باستقطاب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الصيف الماضي. وتأتي رغبة ريال مدريد في عودة ذي الـ27 عاما، لحاجة الفريق لتعزيز الإمكانيات الهجومية التي تراجعت بشكل كبير مع الاعتماد على كريم بنزيمة وغاريث بيل، بعد رحيل رونالدو. وأفادت تقارير صحافية بأن العملاق البافاري سيضطر للتخلي عن جيمس، في ظل توتر العلاقة بينه وبين المدرب نيكو كوفاتش.

بعيدا عن كون هذا الأمر قد يمثل خبرا سيئا بالنسبة لرودريغيز، سيحقق اللاعب الكولومبي حلمه بالعودة مرة أخرى لصفوف ريال مدريد. وتلقى عودة رودريغيز لريال مدريد ترحيبا ودعما كبيرين من رئيس النادي فلورينتيو بيريز، بالإضافة إلى رغبة سولاري نفسه، ولكن هذا الأمر قد يواجه بعض المعوقات نظرا إلى وجود اللاعبين إيسكو ألاركون وماركو أسينسيو اللذين يشغلان نفس المركز الذي يلعب فيه قائد المنتخب الكولومبي. لكي يعود جيمس رودريغيز لصفوف ريال مدريد يجب أن يرحل أحد اللاعبين المذكورين إلى فريق آخر خلال فترة الانتقالات القادمة.

23