رودريغيز يخفف صدمة نيوير على بايرن ميونيخ

أظهر المهاجم الكولومبي الدولي جيمس رودريغيز أخيرا مستواه العالي مع فريقه الجديد بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم عندما سجل هدفا وصنع هدفين ليقود الفريق إلى فوز عريض وثمين على مضيفه شالكه.
الجمعة 2017/09/22
عزم وثقة

غيلسنكيرشن (ألمانيا) - رفض الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لبايرن أن يخصّ جيمس رودريغيز بالإشادة بعد تلك المباراة التي شهدت تألق اللاعب في أول مشاركة له ضمن التشكيل الأساسي للفريق في مباريات الدوري الألماني (بوندسليغا). وسجل رودريغيز أول هدف له منذ أن انتقل إلى الفريق في صيف هذا العام قادما من ريال مدريد الإسباني وصنع الهدفين الآخرين للفريق في هذه المباراة واللذين سجلهما البولندي روبرت ليفاندوفسكي والتشيلي أرتورو فيدال. وأظهر جيمس عمليا سبب إصرار أنشيلوتي على التعاقد معه.

وقال اللاعب الكولومبي “تشعر بارتياح عندما تسجل هدفك الأول مع الفريق. أريد مساعدة الفريق دائما بهز الشباك وصناعة الأهداف… أشعر بأنني على ما يرام ولكنني أعتقد أن أمامي طريقا طويلة. سيتحقق هذا تدريجيا مع كل مباراة أخوضها”. وقال أنشيلوتي “جيمس لعب بشكل رائع واجتهد كثيرا من أجل الفريق من خلال تعاونه الجيد مع زملائه، ولكنه لم يصل بعد إلى مستواه الكامل… الجميع بذلوا ما في وسعهم. من الصعب أن أخص لاعبا واحدا بالإشادة. أنا ممنون لجميع اللاعبين”.

وسبق لأنشيلوتي أن درب جيمس عندما كان مديرا فنيا للريال في موسم 2014-2015 وذلك بعد فوز اللاعب بجائزة هداف بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل مباشرة قبل أن يتعاقد معه لينضم إلى كتيبة نجوم بايرن على سبيل الإعارة من الريال. وكانت البداية صعبة لجيمس في مسيرته مع بايرن حيث عانى من إصابة عضلية في الفخذ كما كان بايرن بعيدا عن أفضل مستوياته في المباراتين اللتين شارك فيهما جيمس حيث خسر الفريق أمام هوفنهايم 0-2 في البوندسليغا وفاز على أندرلخت البلجيكي 3-0 في دوري أبطال أوروبا علما بأن المباراة شهدت طرد أحد لاعبي أندرلخت.

ولكن مع لجوء أنشيلوتي مجددا إلى سياسة المداورة في صفوف فريقه من خلال الدفع بجيمس في التشكيلة الأساسية للفريق أمام شالكه، تألق اللاعب الكولومبي وضاعف القدرات الهجومية لبايرن حيث لعب إلى جوار توماس مولر وليفاندوفسكي.

رجال أنشيلوتي يطمحون إلى الفوز لرفع المعنويات قبل الرحلة المحفوفة بالمخاطر لمواجهة سان جرمان في دوري الأبطال

خيار مختلف

من جانبه قال سيباستيان رودي لاعب خط الوسط المدافع بفريق بايرن “من الممتع أن تلعب معه (جيمس). يرغب في انتزاع الكرة دائما ويعشق اللعب. وجود لاعبين مثله يجعل فريقنا أفضل”. وأوضح ليفاندوفسكي، الذي سجل عشرة أهداف في ثماني مباريات رسمية هذا الموسم، “جيمس يمنحنا خيارا مختلفا في الهجوم” ويدعم سياسة المداورة التي يتبعها أنشيلوتي.

وقال المهاجم البولندي”عندما نخوض مباراة كل ثلاثة أيام يحتاج اللاعبون إلى قسط من الراحة. هذا يمنح لاعبين آخرين الفرصة للعب وإظهار إمكانياتهم”. وأعاد الفوز على شالكه ومن قبله الفوز العريض على ماينز 4-0 السبت الماضي الاستقرار والهدوء إلى صفوف بايرن بعد فترة من الانزعاج في الأسابيع القليلة الماضية.

كما أظهرت المباراة لأنشيلوتي أن لديه العديد من البدائل وارتقت بمستوى الثقة داخل الفريق قبل المواجهات التالية الصعبة مع فريق فولفسبورغ في البوندسليغا غدا الجمعة ثم يحل الفريق ضيفا على باريس سان جرمان الفرنسي منتصف الأسبوع المقبل ضمن منافسات دوري الأبطال الأوروبي.

كما كان التألق الرائع لجيمس وسيلة حتى ينسى بايرن لمدة 90 دقيقة على الأقل صدمة الإصابة الجديدة التي تعرض لها حارس مرماه المخضرم مانويل نيوير الذي سيغيب عن صفوف الفريق حتى نهاية 2017. وتألق زفن أولريتش في حراسة مرمى الفريق ليمنح زملاءه قدرا من الاطمئنان.

ويسعى بايرن ميونيخ حامل اللقب في الأعوام الخمسة الأخيرة إلى مواصلة صحوته عندما يستضيف فولفسبورغ الجريح الجمعة في افتتاح المرحلة السادسة من الدوري الألماني، فيما يطمح بوروسيا دورتموند إلى تعزيز ريادته. في المباراة الأولى على ملعب “أليانز أرينا” في ميونيخ، يمني الفريق البافاري ومدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي النفس باستغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي فولفسبورغ لمواصلة الصحوة وتحقيق الفوز الثالث على التوالي محليا والخامس هذا الموسم.

وصبّ الفريق البافاري جام غضبه على ضيفه ماينتز برباعية نظيفة ومضيفه شالكه بثلاثية نظيفة معوضا خسارته المفاجئة أمام هوفنهايم في المرحلة الثالثة التي زادت الانتقادات التي وجهت لأنشيلوتي منذ بداية الموسم الحالي بسبب عدم النجاح في بث الروح لدى لاعبيه والتقوقع في نظام تكتيكي لا يترك مكانا ضمن التشكيلة لبعض

اللاعبين المميزين مثل توماس مولر، إضافة إلى فقدان السيطرة على لاعبيه في غرف الملابس.

ويعول بايرن ميونيخ على مساندة جماهيره في كسب النقاط الثلاث لانتزاع الصدارة ولو مؤقتا لمدة 24 ساعة والضغط على بوروسيا دورتموند الذي يلعب السبت أمام بوروسيا مونشنغلادباخ، كون الفارق بين الغريمين نقطة واحدة.

كما يطمح رجال أنشيلوتي إلى الفوز لرفع المعنويات قبل الرحلة المحفوفة بالمخاطر إلى باريس لمواجهة سان جرمان الفرنسي الأربعاء المقبل في الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويخوض فولفسبورغ مباراته الثانية بقيادة مدربه الجديد المدير الفني السابق لماينتز، السويسري مارتن شميدت الذي عين خلفا لأندريس يونكر المقال من منصبه بسبب النتائج السيئة التي حققها بإشرافه منذ مطلع الموسم الحالي.

تعزيز الريادة

في المباراة الثانية على ملعب “سيغنال إيدونا بارك” في دورتموند، يأمل أصحاب الأرض في مواصلة انطلاقتهم القوية في الموسم الجديد وإضافة بوروسيا مونشنغلادباخ إلى قائمة ضحاياهم بعد فولفسبورغ (3-0) وهرتا برلين (2-0) وكولن (5-0) وهامبورغ (3-0).

فولفسبورغ يخوض مباراته الثانية بقيادة مدربه الجديد المدير الفني السابق لماينتز، السويسري مارتن شميدت الذي عين خلفا لأندريس يونكر المقال من منصبه بسبب النتائج السيئة

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة إلى دورتموند كونها بروفة للقمة المنتظرة أمام ريال مدريد الإسباني في دوري أبطال أوروبا، وبالتالي فإن الفوز بها مهم لأنه سيعزز موقعه في الصدارة محليا وسيستعد أفضل استعداد لأبطال أوروبا.

ويعتبر بوروسيا دورتموند أحد 3 فرق لم تخسر حتى الآن في البوندسليغا إلى جانب هوفنهايم وهانوفر صاحبي المركز الثالث بفارق نقطتين عن المتصدر، في حين يحتل بوروسيا مونشنغلادباخ المركز السابع برصيد 8 نقاط. ويدخل مونشنغلادباخ المباراة منتشيا بفوزه على شتوتغارت هو الثاني له هذا الموسم بعد تعادلين وخسارة.

ويبدو كل من هوفنهايم وهانوفر مرشحا لحصد النقاط الثلاث والاستمرار في تقاسم المركز الثالث عندما يستضيفان شالكه السادس السبت وكولن الأخير الأحد على التوالي.

وتنتظر لايبزيغ وصيف بطل الموسم الماضي مهمة صعبة أمام ضيفه وشريكه في المركز التاسع إينتراخت فرانكفورت السبت. ولم يذق لايبزيغ طعم الفوز في مباراتيه الأخيرتين (تعادل وخسارة) بعد فوزين متتاليين وهو يسعى إلى استعادة التوازن لتحقيق الفوز الثالث له هذا الموسم.

ويلعب السبت أيضا فيردر بريمن السابع عشر قبل الأخير مع فرايبورغ السادس عشر، وشتوتغارت الثاني عشر مع أوغسبورغ الخامس والفائز في مبارياته الثلاث الأخيرة بعد خسارة وتعادل، وماينتز الخامس عشر مع هرتا برلين الثامن، فيما يلتقي الأحد باير ليفركوزن الرابع عشر مع هامبورغ الحادي عشر.

23