رودريغيز يعلن التمرد على كوفاتش

الكولومبي جيمس رودريغيز يؤكد أنه يعتزم الرحيل عن بايرن ميونخ الألماني بعد غيابه عن التشكيلة في أغلب المباريات.
السبت 2018/10/06
تمارين وتساؤلات

برلين - يسيطر الغضب على الكولومبي جيمس رودريغيز، نجم بايرن ميونخ الألماني، تجاه مدربه نيكو كوفاتش، نظرا لعدم مشاركته بشكل كبير مع الفريق، وتعثر البافاري، الذي لم يحقق الفوز في آخر 3 مباريات.

وذكرت صحيفة بيلد، أن جيمس انفجر في غرف خلع ملابس بايرن ميونخ، الأسبوع الماضي، وانتقد كوفاتش بقوله “لسنا في فرانكفورت”، في إشارة إلى فريق كوفاتش السابق، آينتراخت فرانكفورت.

ويعاني جيمس، من قلة المشاركة مع البافاري منذ بداية الموسم، ولم يلعب أي دقيقة أمام أوجسبورغ، كما كان بديلا في المباراة الأخيرة أمام أياكس بدوري أبطال أوروبا. وحسب وسائل الإعلام المحلية، فإن جيمس مستاء من غيابه عن التشكيلة الأساسية في أغلب المباريات، ويؤكد أنه يعتزم الرحيل، وينوي إبلاغ رغبته للمدرب. ووفقا للصحيفة الألمانية، فإن استياء جيمس، مجرد نموذج على ما يحدث في صفوف بايرن ميونخ.

ويشعر اللاعبون باستياء من كوفاتش، لعدة أسباب، أولها حديثه باللغة الكرواتية أغلب الوقت وليس الألمانية التي يتقنها، مع مساعده وشقيقه روبرت كوفاتش، ومدرب الحراس توني تابالوفيتش، والمدير الرياضي حسن صالح حميديتش. من ناحية أخرى، يفقتد اللاعبون، للعب الهجومي الذي اعتادوا عليه مع المدربين يوب هاينكس وبيب غوارديولا، في حين أن كوفاتش يركز بشكل شبه دائم على العمل الدفاعي. وما يزعج اللاعبون أيضا، سياسة التناوب الغريبة التي يتبعها كوفاتش، فبعدما يقدم الكثير من اللاعبين، أداء جيدا في مباراة، يجدون أنفسهم على مقاعدة البدلاء في المباراة التالية.

ويأتي هذا بعد سلسلة نتائج سيئة للبايرن، حيث فقد صدارة البوندسليغا، بعدما تعادل مع أوجسبورغ، وخسر أمام هيرتا برلين، هذا بجانب تعادله مع أياكس أمستردام في دوري أبطال أوروبا.

واستمر تمرين البافاري الخميس، 52 دقيقة فقط، وسط تساؤلات من اللاعبين، حول السبب وراء عدم الحفاظ على كثافة التدريبات، بعد فترة استعداد جيدة للموسم. ويواجه بايرن ميونخ، السبت، نظيره بوروسيا مونشنغلادباخ، في الجولة السابعة من الدوري الألماني.

23