روزبرغ وهاميلتون يسيطران على التجارب الحرة بماليزيا

السبت 2016/10/01
جاهزان للتحدي

سيبانغ (ماليزيا) - واصل فريق مرسيدس هيمنته المطلقة على مجريات الموسم الحالي من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 حتى في التجارب الحرة، وذلك بعدما أنهى الألماني نيكو روزبرغ الجولة الأولى في الصدارة قبل أن ينحني في الثانية لزميله بطل العالم البريطاني لويس هامليتون في ماليزيا التي تحتضن المرحلة السادسة عشرة.

وتصدر روزبرغ الجولة الصباحية التي توقفت لمدة 20 دقيقة بسبب اشتعال سيارة رينو الخاصة بالسائق الدنماركي كيفن ماغنوسون أمام مرآب فريقه ومعاناة الأخير في إطفاء الحريق، متقدما بفارق 0.494 ثانية على زميله هاميلتون، فيما جاء ثنائي فيراري الفنلندي كيمي رايكونن والألماني سيباستيان فيتل في المركزين الثالث والرابع بفارق أكثر من ثانية عن متصدر الترتيب الحالي.

وانقلب الوضع في الجولة الثانية التي تصدرها هاميلتون بفارق 0.233 ثانية عن روزبرغ، فيما جاء فيتل أمام زميله هذه المرة في المركزين الثالث والرابع بفارق أقل من ثانية عن المتصدر وأمام سائق ريد بول-تاغ هيوير الهولندي ماكس فيرشتابن الذي حل سابعا في الجولة الصباحية. ومن المتوقع أن يكون التنافس على أشده في سباق الأحد بين ثنائي مرسيدس، حيث يسعى روزبرغ إلى مواصلة انتفاضته وتحقيق فوزه الرابع على التوالي.

وكان روزبرغ قد انتزع صدارة الترتيب العام من زميله هاميلتون بإحرازه المرحلة السابقة على حلبة مارينا باي في سنغافورة تحت الأضواء الكاشفة، مؤكدا استعادته للوتيرة التي بدأ بها الموسم عندما خرج فائزا من السباقات الأربعة الأولى، محققا سبعة انتصارات متتالية امتدادا من الموسم الماضي، قبل أن يدخل في دوامة مشاكله مع زميله البريطاني إثر الحادث الذي حصل معهما في جائزة أسبانيا مما جعله يكتفي بفوز واحد في 8 سباقات وهو الأمر الذي أدى إلى تنازله عن الصدارة لمصلحة بطل العالم بعدما حقق الأخير 6 انتصارات في هذه السلسلة.

لكن السائق الألماني استفاق بعدها وخرج فائزا من سباقي بلجيكا وإيطاليا ثم دخل إلى سباق سنغافورة وهو في المركز الثاني بفارق نقطتين فقط عن هاميلتون الذي اكتفى بالمركز الثالث خلف زميله وسائق ريد بول-تاغ هيوير الأسترالي دانييل ريكياردو، ما تسبب في تنازله عن الصدارة. ويتطلع فريق مرسيدس إلى حسم تتويجه للموسم الثالث على التوالي بلقب فئة الصانعين ببطولة العالم من خلال سباق ماليزيا. وتقام التجربة الحرة الثالثة، السبت، قبل التجارب الرسمية التي تحدد مراكز الانطلاق في سباق الأحد.

22