روزبرغ يرتكب خطأ "متعمدا" للاعتذار من هاملتون

الثلاثاء 2014/09/09
روزبرغ يعترف بخطئه

مونزا - أكد جل المراقبين والمتتبعين لفعاليات بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد أن خطأ روزبرغ يبدو متعمدا، ويبدو أن فريق مرسيدس يحاول مسح آثار ما حصل في سباق بلجيكيا وتخفيف استهجان الجماهير لروزبرغ.

وعاقب فريق مرسيدس روزبرغ باعتباره مسؤولا عن الحادث خلال اجتماع لتنقية الأجواء بين الزميلين في مركز الفريق في باركلي بالقرب من لندن، دون أن يكشف ماهية العقوبة.

وخلال الاجتماع، اعترف نيكو بمسؤوليته في حادث الاصطدام الذي حصل في اللفة الثانية من جائزة بلجيكا الكبرى و”اعتذر عن خطأ في التقدير”.

تمكن البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس من إحراز المركز الأول في سباق جائزة إيطاليا الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة التي أقيمت على حلبة مونزا الأسطورية. وانطلق هاميلتون من المركز الأول لكن إقلاعه كان سيئا فصار في الترتيب الرابع، واستطاع عن أول منعطف من تخطي زميله روزبرغ الذي ارتكب خطأ عندما سار في خط مستقيم مما أتاح الفرصة للبريطاني لتصحيح الوضع السابق.

وتصدر هاميلتون الترتيب بعد خطأ زميله ولم يتنازل عن الصدارة حتى نهاية السباق، ويأتي فوز هاميلتون بعد أسبوعين من الحادث مع روزبرغ في بطولة بلجيكا الكبرى في الأمتار الأولى خلال صراعهما على الصدارة مما تسبب في تراجع الأول إلى المراكز المتأخرة ومن ثم الانسحاب في اللفات الأخيرة، واكتفاء الألماني بالمركز الثاني.

وقطع هاميلتون مسافة السباق البالغة 720ر306 كلم والمؤلفة من 53 لفة في زمن 326ر10ر19ر1 ساعة بمعدل سرعة وسطي 450ر232 كلم/ساعة، وتقدم على روزبرغ بفارق 175ر3 ثوان، بينما كان الفارق كبيرا مع ماسا (026ر25 ث).

وهو الفوز السادس هذا الموسم لهاميلتون (29 عاما) بطل عام 2008 مع ماكلارين، والثامن والعشرون في مسيرته، وصعد روزبرغ على منصة التتويج في إيطاليا لأول مرة، كما أنها المرة الأولى هذا الموسم بالنسبة إلى ماسا الذي تم تمديد عقده وعقد زميله الفنلندي فالتيري بوتاس حتى نهاية 2015.

وانطلق بوتاس بشكل سيئ من المركز الثالث وأنهى اللفة الأولى في المركز الحادي عشر، لكنه حسن وضعه وحل رابعا في نهاية السباق.

ولم تتحقق أمنيات الأسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول) بتكرار سيناريو المرحلة الماضية لاقتناص الفرصة واعتلاء أعلى درجة في المنصة، فاكتفى بالمركز الخامس.

وكان الأسباني فرناندو ألونسو (فيراري)، بطل 2005 و2006 مع رينو، أكبر الخاسرين في هذا السباق بخروجه من اللفة 29 بسبب عطل إلكتروني، فيما حل الألماني سيباستيان فيتل بطل العالم في السنوات الأربع الماضية في المركز السادس.

ورفع هاميلتون رصيده إلى 216 نقطة في المركز الثاني مقلصا الفارق بينه وبين روزبرغ إلى 22 نقطة قبل 6 مراحل من نهاية البطولة. وقال هاميلتون من على المنصة “نحن زملاء” والابتسامة تعلو محياه وكأن شيئا لم يحصل في المجر وبلجيكا بين الصديقين اللذين تحولا إلى منافسين لدودين على اللقب.

22