"روسيا اليوم" تتراجع عن استطلاع رأي أغضب مصر

القاهرة تتواصل مع موسكو للتعبير عن استنكارها الشديد بسبب استطلاع للرأي أجرته روسيا اليوم.
الاثنين 2018/05/14
احتجاج مصري

موسكو - حذفت قناة تلفزيون روسيا اليوم استطلاعا للرأي بشأن السيادة على مثلث حلايب الحدودي المتنازع عليه بين مصر والسودان، بعد احتجاج القاهرة لدى موسكو.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان، إن القاهرة تواصلت مع موسكو للتعبير عن استنكارها الشديد بسبب استطلاع للرأي أجرته روسيا اليوم، على محطتها الناطقة باللغة العربية الجمعة.

وطرحت قناة روسيا اليوم الرسمية الروسية سؤالا على متصفحي موقعها على شبكة الإنترنت حول ما إذا كانوا يعتبرون حلايب الواقعة قرب البحر الأحمر في منطقة غنية بالمعادن، تابعة لمصر أم للسودان.

وقال أحمد أبوزيد المتحدث باسم الخارجية المصرية “وزارة الخارجية تواصلت صباح السبت 12 مايو مع الجانب الروسي للإعراب عن استنكارها الشديد للاستطلاع الذي قامت به القناة التابعة للحكومة الروسية وطلبت تفسيرا عاجلا لهذا الإجراء المرفوض”.وحذف موقع روسيا اليوم الاستطلاع الذي لم تعرف نتيجته، بعد ظهر السبت. وكشف أبوزيد أن وزير الخارجية سامح شكري “قرر إلغاء حوار كان مقررا أن يجريه مع القناة الروسية صباح السبت بمناسبة انعقاد اجتماعات وزراء الخارجية والدفاع بين مصر وروسيا في موسكو الاثنين”، وذلك على خلفية الاستطلاع.

وشمل استطلاع الرأي الذي أجرته روسيا اليوم أسئلة تتعلق بالضربات الجوية الإسرائيلية في سوريا والاتفاق النووي الإيراني.

وقالت الهيئة العامة للاستعلامات في مصر إن روسيا اليوم حذفت الاستطلاع “عقب اتصالات مكثفة أجرتها الهيئة فور نشر الاستطلاع مع مسؤولي روسيا اليوم”.

وتولي السلطات المصرية اهتماما كبيرا للتقارير الإخبارية عن مصر في وسائل الإعلام الغربية، وتتخذ إجراءات مشددة بخصوص ما يصدر عنها ويمس البلاد، وفي فبراير الماضي أعلن النائب العام المصري أنه سيتخذ “إجراءات جنائية” ضد وسائل الإعلام التي تنشر “أخبارا كاذبة”، بعد أن طلبت الحكومة من “بي بي سي” الاعتذار عن تقرير حول انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

18