روسيا تحذّر من تحول ليبيا إلى قاعدة للإرهابيين

وزير الخارجية الروسي يدعو إلى إلى مساءلة الدول التي توفر المأوى للمقاتلين الفارين من سوريا.
الخميس 2019/10/17
الفراغ الأمني في ليبيا يعزّز المخاوف

طرابلس - أطلقت روسيا تحذيرا جديدا من إمكانية تحويل ليبيا إلى قاعدة للتنظيمات الإرهابية في ظل رفض الدول الأوروبية استقبال مواطنيها الذين قاتلوا مع الجماعات الإرهابية، وذلك في فترة تمكن فيها إرهابيون من الفرار من شمال سوريا مستغلين الهجوم التركي على الأراضي السورية.

واعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، الأربعاء أن ليبيا تخاطر بأن تصبح قاعدة كبرى للإرهابيين في شمال أفريقيا، في ظل رفض عدة دول أوروبية استقبال مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف التنظيمات الإرهابية.

ولاحظ في كلمة له خلال المنتدى الاقتصادي الروسي الأفريقي المنعقد في سوتشي، الأربعاء، أن “المواجهات العنيفة المستمرة بين الأطراف الليبية أدت إلى ظهور واستمرار فراغ أمني في هذا البلد الذي ينسحب المقاتلون من العراق وسوريا ويتجهون إليه”.

ودعا إلى “مساءلة الدول التي توفر المأوى للمقاتلين الذين يغادرون سوريا… الدول الأوروبية تحاول في الآونة الأخيرة وبمختلف الطرق ألا تستقبل مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف الإرهابيين الدوليين في سوريا”.

وقال إن ليبيا تجازف بأن تصبح قاعدة رئيسية للإرهاب، حيث ستنتشر هذه العدوى إلى العديد من بلدان القارة.

وفرت عناصر تنظيم داعش وعائلاتها من مخيم للنازحين في شمال سوريا يقع بالقرب من الأماكن التي تدور فيها المعارك بين القوات الكردية والقوات التركية.

ويتوافق التحذير الروسي من إمكانية تحويل ليبيا إلى قاعدة للإرهابيين مع تحذير أطلقه الجيش الليبي خلال الأيام القليلة الماضية وحذر ضمنه من فتح تركيا ممرا آمنا للإرهابيين للتحول إلى ليبيا.

وكان المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري أعرب عن مخاوف من نقل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان آلاف الإرهابيين من تنظيم داعش إلى البلاد بعد غزوه سوريا.

وقال المسماري إن الغزو التركي لشمالي سوريا ربما يؤدي إلى هروب عناصر داعش من السجون التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.

ويأتي التحذير الروسي أياما قليلة بعد إعلان القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا “الأفريكوم” عن تنفيذ 3 ضربات جوية استهدفت مجموعات إرهابية متحصنة في الجنوب الليبي وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 57 إرهابيا.

وقال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” إن سلسلة الضربات الجوية الأخيرة في ليبيا ضد أفراد تنظيم الدولة أدت إلى القضاء على ما يقرب من ثلث القوة القتالية للتنظيم.

4