روسيا تراهن على استثمارات الطاقة المشتركة مع السعودية

أكدت روسيا أمس أنها تراهن على زيادة الاستثمار المشترك مع السعودية في مجال الطاقة، وذلك خلال زيارة وفد تجاري كبير يضم أكبر الشركات الروسية إلى الرياض. وجددت التأكيد بأن شركاتها مهتمة بالاستثمار في مشروع مدينة نيوم، الذي تم الإعلان عنه في الأسبوع الماضي.
الجمعة 2017/11/03
روسيا تنضم لسباق الاستثمار في نيوم المستقبلية

الرياض- كشف وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس أن بلاده تعمل بشكل وثيق مع السعودية لتسهيل وتوسيع الاستثمار المشترك في قطاع الطاقة بين أكبر منتج وأكبر مصدر للنفط في العالم.

وقال إن الكثير من الشركات الروسية مهتمة بفرص الاستثمار في مدينة نيوم الجديدة، وهي منطقة تجارية وصناعية تعتزم السعودية على ساحل خليج العقبة وتمتد في كل من مصر والأردن.

وقال نوفاك أمس خلال مشاركته في لقاء استثماري يقيمه البلدان في الرياض، إن الشركات الروسية تتطلع إلى قطاعات سعودية متنوعة من بينها الطاقة الشمسية والرعاية الصحية والتعليم والذكاء الصناعي والبنية التحتية للموانئ. وأضاف أن وزارة الطاقة الروسية تعمل مع وزارة الطاقة السعودية لتشجيع الاستثمار المتبادل في قطاع الطاقة بين البلدين.

كيريل ديمترييف: القيمة الإجمالية للمشاريع الروسية في نيوم ستبلغ عدة مليارات من الدولارات

وكان الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي قد أكد في الأسبوع الماضي للصحافيين أن الصندوق يخطط للمشاركة باستثمارات تصل إلى مليارات الدولارات في بناء مدينة نيوم، وهي مدينة عملاقة جديدة تقول الرياض إن استثماراتها ستصل إلى نصف تريليون دولار.

ويستثمر صندوق الاستثمار المباشر الروسي وصندوق الاستثمارات العامة، وهو صندوق الثروة السيادية الرئيسي للسعودية، بالفعل مليار دولار في تسعة مشاريع مشتركة وفقا لوزارة الطاقة الروسية.

وتشير بيانات رسمية روسية إلى أن الصـادرات الروسيـة إلى السعـودية تضـاعفـت هذا العام مقارنة بمستويات العام الماضي. وكتبت الوزارة على تويتر تقول إن هناك نحو 25 مشروعا إضافيا بقيمة 10 مليارات دولار قيد الدراسة في إطار الشراكة الاستراتيجية.

وكان كيريل ديمترييف الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي قد أكد خلال مشاركته في المؤتمر الاستثماري الذي شهد الإعلان عن مشروع نيوم الأسبوع الماضي أنه يتوقع أن تبلغ القيمة الإجمالية للمشاريع الروسية في المدينة عدة مليارات من الدولارات.

وتشير البيانات المعلنة عن مشروع نيوم الذي سيقام على مساحة 26.5 ألف كيلومتر مربع ستركز على صناعات مثل الطاقة والمياه والتكنولوجيا الحيوية والغذاء والتصنيع المتقدم والترفيه.

وقد استقطب المشروع اهتماما عالميا واسعا من أكبر المؤسسات الاستثمارية. وأعلنت مجموعات كبرى مثل سوفتبنك التي تستثمر في تكنولوجيا المستقبل ومجموعة فيرجن أنها سوف تستثمر في المشروع.

وقال نوفاك “إن التعاون في مشاريع الطاقة النووية السلمية يمكن أن يكون مهما” في إشارة إلى إعلان الرياض في الأسبوع الماضي عن عزمها استدراج عروض لإنشاء أول مفاعلين نوويين في السعودية في عام 2018.

ألكسندر نوفاك: الكثير من الشركات الروسية مهتمة بفرص الاستثمار في مدينة نيوم الجديدة

ويرافق نوفاك في زيارته إلى الرياض وفد روسي يضم مسؤولين تنفيذيين من شركات مثل غازبروم وسيبور ولوك أويل وسينارا وكاماز وتي.أم.كيه ويونايتد هيفي ماشينري بلانتس والسكك الحديد الروسية ونفسكي ماشين وفقا لبيان صحافي صادر عن صندوق الاستثمار المباشر الروسي.

تأتي الجولة بعد زيارة قام بها العاهل السعودي الملك سلمان إلى روسيا عززت العلاقات بين البلدين، والتي تعد بالغة الأهمية لأسعار النفط العالمية. وقد أدى الانسجام الكبير في مواقف الرياض وموسكو بشأن السياسات النفطية إلى إزالة الغموض بشأن مستقبل اتفاق خفض الإنتاج وأدى ذلك إلى ارتفاع الأسعار فوق 60 دولارا للبرميل.

وقـال ألكسندر نوفـاك أمـس إن اتفـاقا عالمـيا يهـدف إلى خفض مخزونـات النفـط المتضخمة ودعم أسعار الخام المنخفضة قد يجري تمديده إذا اقتضت الضرورة، لكن القرار ليس وشيكا. وأضاف بعد استقباله من قبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز “إننا مستعدون لمناقشة الموضوع وإذا اقتضت الضرورة فنحن مستعدون لدراسة التمديد… لكننا نحتاج إلى تحليل الكثير من البيانات لفهم الصورة في وقت اتخاذ القرار”.

واتفقت منظمة أوبك ومنتجون آخرون كبار من بينهم روسيا على خفض إنتاجهم للخام بنحو 1.8 مليون برميل يوميا والإبقاء على هذا المستوى المتدني من الإنتاج حتى نهاية مارس 2018.

ومن المقرر أن تجتمع أوبـك وروسيا ومنتجـون آخــرون فـي نهـايـة نوفمبـر في فيينا لاتخاذ قـرار بشأن ما إذا كانـوا سيمــددون اتفــاق خفـض الإمــدادات الحـالي، في وقـت لا تزال فيه مخـزونات الـدول المـتقـدمـة فـوق متـوسط مستـوياتها في 5 سنوات.

وقال نوفاك “إذا رأينا أن السوق ليست متوازنة فسنقوم بهذا. بإمكاني أن أعطيك إجابة أكثر تحديدا إذا عثرت على أي شخص الآن يمكنه أن يقول كيف ستبدو السوق خلال خمسة أشهر. إذا وجدث شخصا كهذا، فإنني سأحييه”.

10