روسيا تستأنف الرحلات الجوية المدنية إلى القاهرة

الخميس 2018/01/04
توقعات مبشرة للسياحة المصرية

موسكو/القاهرة– قالت وثيقة نشرت على موقع الحكومة الروسية على الانترنت اليوم الخميس إن الرئيس فلاديمير بوتين سمح باستئناف الرحلات الجوية المدنية الاعتيادية بين روسيا والقاهرة.

ويسري القرار اعتبارا من الثاني من يناير الجاري.

وقالت مصادر مطلعة بوزارة الطيران المدني المصرية اليوم إن الأيام المقبلة ستشهد البدء في الخطوات التنفيذية لاستئناف الرحلات بين مصر وروسيا، مضيفة أن الرحلات ستستأنف بين مطاري موسكو والقاهرة أولا بدءا من فبراير شباط المقبل.

وقام شريف فتحي، وزير الطيران المدني، بزيارة في ديسمبر الماضي إلى موسكو وقع خلالها على البروتوكول الخاص باستئناف الرحلات الجوية المباشرة بين القاهرة وموسكو مع وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف.

وجرى الاتفاق بين على أن تتخذ كل شركة طيران قرارها بالتشغيل الفعلي على الأسس التجارية التي تناسبها.

واتفق الوزيران على استمرار التواصل والتعاون والاجتماع مرة أخرى في أبريل المقبل لوضع آلية لاستئناف الرحلات إلى المدن السياحية المصرية.

وكانت روسيا أوقفت الرحلات الجوية المدنية إلى مصر عام 2015 بعدما فجر متشددون قنبلة على متن طائرة تابعة لشركة متروجيت الروسية بعد قليل من إقلاعها من مطار شرم الشيخ. وقُتل جميع من كانوا على الطائرة وعددهم 224 شخصا.

ووجه الحادث ووقف الطيران الروسي ضربة لصناعة السياحة في مصر وهي مصدر رئيسي للعملة الصعبة.

وعلى الرغم من وقف الرحلات الجوية بين البلدين إلا أن ما يقرب من 100 ألف سائح روسي وصلوا مصر خلال عام 2016، وهو ما سيتضاعف كثيرا في عام 2018 بعد الاتفاق المصري الروسي.

وذكرت المصادر المصرية أن مصر وروسيا ستبدآن في أبريل المقبل التفاوض حول تشغيل رحلات الشارتر من روسيا إلى المدن الداخلية خاصة منتجعي الغردقة وشرم الشيخ على البحر الأحمر.

وقالت المصادر إن من الممكن اتخاذ إجراءات إضافية خاصة بالأمن والتأمين تشمل الاستعانة بشركات تأمين خاصة إلى جانب رجال الأمن في المطارات.

وتستهدف الحكومة المصرية الوصول بقطاع السياحة لمستواه الذي كان عليه عام 2010، قبل اندلاع ثورة يناير، وبداية تراجع مؤشرات السياحة.

وتتوقع الحكومة أن تصل لهدفها عام 2019، ويدعم هذه التوقعات عودة السياحة الروسية لمصر خلال العام الجاري، كذلك النجاح في الترويج للسياحة في مصر في عدد من الأسواق الجديدة.

1