روسيا تستبعد تجديد الهدنة في حلب

الثلاثاء 2016/10/25
لا أمال لاستمرار الهدنة في حلب

دمشق- استبعد نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف الإثنين، إعلان هدنة “إنسانية” جديدة في حلب في وقت استؤنفت فيه المعارك بين الجيش السوري والفصائل المعارضة في الأحياء الشرقية من المدينة.

وقال ريابكوف إن “مسألة تجديد الهدنة الإنسانية غير مطروحة”، بعدما انتهت مساء السبت هدنة أولى أعلنتها موسكو من طرف واحد دون أن تنجح في إجلاء جرحى أو مدنيين أو مقاتلين من شرق حلب المحاصرة.

وأوضح أنه من أجل إقرار هدنة جديدة “من الضروري أن يضمن خصومنا التزام المجموعات المعارضة للحكومة (السورية) بسلوك مقبول، بعدما حالت هذه المجموعات دون تنفيذ عمليات الإجلاء الطبية”، في إشارة إلى الولايات المتحدة والدول العربية الداعمة للفصائل السورية المعارضة.

وكانت روسيا قد أعلنت الخميس هدنة إنسانية على أمل خروج المدنيين والمقاتلين المناوئين للأسد من شرق حلب، إلا أن الفصائل رفضت ذلك. وعقب انتهاء الهدنة مساء السبت عاد القصف مجددا للمناطق التي تحت سيطرة المعارضة، ويعتمد الجيش السوري على سياسة القضم التدريجي خشية التعرض لخسائر بشرية، خاصة وأن الفصائل أثبتت أنها قد استعدت جيدا للمعركة.

2