روسيا تسعى لاستخدام قواعد جوية مصرية

الخميس 2017/11/30
تعزيز الحضور العسكري الروسي

موسكو - كشفت وثيقة رسمية في موسكو عن وجود خطط لتعزيز الحضور العسكري الروسي في منطقة الشرق الأوسط التي تشهد نزاعات ومعارك في أكثر من مكان لمكافحة الإرهاب والجماعات المتطرفة.

ونشرت الحكومة الروسية، الخميس، مسودة اتفاق بين روسيا ومصر يسمح للطائرات العسكرية للدولتين بتبادل استخدام المجال الجوي والقواعد العسكرية الجوية.

ويتضمن المرسوم الحكومي، الذي يحمل توقيعا بتاريخ 28 نوفمبر، أمرا لوزارة الدفاع الروسية بإجراء مفاوضات مع المسؤولين المصريين وتوقيع الوثيقة بمجرد توصل الطرفين لاتفاق.

وأوضحت مصادر إعلامية روسية أن رئيس الحكومة ديمتري مدفيديف أمر وزارتي الدفاع والخارجية بإجراء مباحثات مع المسؤولين المصريين بهذا الخصوص.

وتنص الوثيقة الرسمية على الموافقة على مشروع اتفاق بين حكومتي روسيا ومصر بشأن استخدام البنية التحتية والمجال الجوي والمطارات" في البلدين.

ولم يصدر عن القاهرة تصريحات بشأن الوثيقة الروسية الجديدة حتى اللحظة.

وتزامن نشر الوثيقة مع اختتام وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو زيارة للقاهرة تمحورت حول سبل تعزيز التعاون العسكري بين البلدين، والجهود الدولية الرامية لمكافحة الإرهاب، ومستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط.

وكانت مصر قد نفت قبل أكثر من عام على لسان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف ما تردد حول إمكانية بناء قواعد أجنبية في السواحل المصرية.

ونقلت صحيفة "ازفيستيا" الروسية سابقا عن مصدر في الخارجية الروسية، مقرب من وزارة الدفاع، أن الجانب الروسي طالب بالفعل باستئجار المنشآت العسكرية، مشيراً إلى أن القاعدة ستكون جاهزة للاستعمال بحلول عام 2019 في حال توصل الطرفين إلى اتفاق.

وتربط مصر وروسيا علاقات ثنائية قوية حيث يعمل نظام الرئيس عبدالفتاح السيسي على تعزيز هذه العلاقات في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية.

وقال سيرغي تشيميزوف مدير عام مؤسسة "ٍروستيخ" الحكومية الروسية إن روسيا تنتظر استكمال القاهرة حل مشاكلها المالية لإبرام عقود جديدة في مجال التعاون العسكري التقني.

وأضاف أن العقود الجديدة ستتضمن منظومة صواريخ الدفاع الجوي من طراز "إس-300 في" أو نسخته المطورة "إس-300 في إم".

يذكر أن منظومة صواريخ الدفاع الجوي من طراز "إس-300" تستخدم لتدمير الأهداف الجوية التي تحلق بسرعة حتى 2100 متر/ثانية (ما يعادل قرابة 2 ماخ) على مسافة حتى 300 كم، بل بإمكان هذه المنظومة أن تقوم بتدمير أهداف تصل إلى 24 هدفا في آن واحد.

متابعة خبر نُشر في عدد الخميس 30 نوفمبر 2017

شويغو في القاهرة لإعطاء دفعة للعلاقات العسكرية بين مصر وروسيا

1