روسيا تشهد احترارا مضاعفا عن المعدل العالمي

الأحد 2015/12/27
روسيا مهددة بازدياد كارثي في عدد الحرائق

موسكو – تشهد روسيا احترارا بوتيرة أسرع بمرتين ونصف المرة مقارنة بالمعدل العالمي، ما يؤدي إلى زيادة في الكوارث الطبيعية، على ما حذّرت وزارة البيئة الروسية في تقرير يتعارض مع الاتجاه السائد لدى السلطات بعدم إيلاء أهمية كبيرة لقضية الاحترار المناخي.

وأظهرت الدراسة التي تناولت وضع البيئة في روسيا سنة 2014 ازديادا في درجات الحرارة بمعدل 0.42 درجة لكل عقد بين 1976 و2014 في مقابل 0.17 درجة في المعدل لسائر أنحاء العالم.

وفي عام 2014، تم تسجيل 569 ظاهرة من هذا النوع في روسيا وهو معدل غير مسبوق بحسب الوزارة التي تحدثت خصوصا عن فيضانات خطيرة في منطقة جبال ألتاي جنوب سيبيريا.

وخلال هذا العام، سلطت وزارة البيئة الروسية الضوء على شح المياه في منطقة بحيرة بايكال، إذ تراجع منسوب المياه إلى ما دون مستويات الخطر، ما يؤدي إلى “ازدياد كارثي في عدد الحرائق”.

وتشهد روسيا خلال الشتاء الحالي معدلات استثنائية من الحرارة التي تخطت في موسكو الثماني درجات مئوية، في حين تكون العاصمة الروسية عادة مغطاة بالثلوج خلال هذه الفترة من السنة.

24