روسيا تصعد بالاعتقالات ضد مناهضين لبوتين

الاثنين 2017/11/06
اعتقالات بالجملة

موسكو – قالت أجهزة الأمن الروسية، الأحد، إنها ألقت القبض على 263 شخصا وسط موسكو “لانتهاك النظام العام”، وذلك في أحدث إعلان عن حملة اعتقالات تحسّبا لأي احتجاجات مناهضة للحكومة.

وقالت مصادر إعلامية إنها رأت الشرطة تعتقل العشرات من الأشخاص في شارع بموسكو رغم أن أيا منهم لم يكن يحمل لافتة أو يردد أي هتافات.

والجمعة الماضي قال جهاز الأمن الاتحادي الروسي الذي خلف الشرطة السرية “كي.جي.بي” في العهد السوفييتي على موقعه على الإنترنت، إنه ألقى القبض على كل أعضاء حركة “أرتبودجوتوفكا” المناهضة للحكومة في منطقة موسكو وعثر على 15 قنبلة حارقة.

وأضاف أن الحركة خططت “لتنفيذ أعمال متطرفة في شكل هجمات لإحراق منشآت إدارية وهجمات على أفراد الشرطة لإثارة اضطرابات واسعة النطاق” يومي الرابع والخامس من نوفمبر.

وجرت المظاهرة التي دعت إليها جماعة أرتبودجوتوفكا في ميدان مانيزانايا بالقرب من الكرملين. ودعت الجماعة التي يترأسها فياشيسلاف مالتسيف، المنتقد للرئيس فلاديمير بوتين إلى بدء “ثورة الشعب 2017”.

ونقلت المصادر عن عناصر في الشرطة قولها إنه تم احتجاز 263 شخصا لخرقهم قواعد النظام العام، فيما صادرت الشرطة أسلحة وسكاكين وأغراضا أخرى. وأفادت بأنه تم اعتقال العشرات في سان بطرسبرغ أيضا وفي مدن أخرى صغرى.

وكانت السلطات قد بدأت القبض على أعضاء بالمنظمة التي تصنفها روسيا على أنها جماعة متطرفة الأسبوع الماضي، واتهمتهم بالتخطيط لإشعال حرائق في مبان إدارية ومهاجمة الشرطة.

ودائما ما تشن الشرطة الروسية حملات واسعة، حيث كانت قد اعتقلت 29 شخصا على الأقل خلال مظاهرة معادية للحكومة بينهم قاصرون، وذلك بعد نحو أسبوع من مظاهرة مماثلة اعتقل فيها المئات بينهم ألكسي نافالني أبرز وجوه المعارضة للرئيس بوتين.

وأفرجت السلطات الروسية الشهر الماضي عن نافالني من مركز توقيفه بموسكو، حيث أمضى 20 يوما لتنظيمه تظاهرات دون ترخيص. وذكرت كيرا إيارميتش، المتحدثة باسم المعارض، إنه سيتوجّه مباشرة إلى مدينة أستراخان في جنوب شرق موسكو. ودعا المعارض المفرج عنه أنصاره إلى التجمع في تظاهرة أذنت بها السلطات المحلية في مدينة ستراخان هذه المرة، بحسب قول المتحدثة.

5