روسيا تعزز أسطولها في البحر المتوسط

الخميس 2016/10/06
السفينتين ستظلان ضمن مجموعة السفن الحربية الروسية

موسكو - أرسلت روسيا سفينتين حربيتين صاروخيتين، الأربعاء، إلى البحر الأبيض المتوسط للانضمام إلى مجموعة السفن الحربية الروسية المرابطة هناك، بحسب وكالة “تاس” الروسية للأنباء.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم أسطول روسيا في البحر الأسود، نيقولاي فوسكريسينسكي، “أن سفينتي سيربوخوف وزيليوني دول انطلقتا مساء الثلاثاء من ميناء سيفاستوبول، ومن المتوقع أن تصلا وجهتهما مساء الأربعاء”.

وأكد فوسكريسينسكي أن السفينتين ستظلان ضمن مجموعة السفن الحربية الروسية بالبحر المتوسط إلى أن تحل محلهما سفن حربية أخرى حسب خطة قيادة الأسطول.

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع الروسية أن منظومة صواريخ أس 300 وصلت سوريا لحماية القاعدة العسكرية الروسية البحرية في محافظة طرطوس الساحلية غربي البلاد.

والسفينتان الحربيتان مزودتان بصواريخ كاليبر المجنحة، ومدافع آي 190 عيار 100 ملم، ومنظومات الدفاع الجوي “غوبكا” المزودة بصواريخ “إيغلا” المضادة للجو، ومدافع “دويت” المضادة للطائرات.

ويقول محللون إن تحريك روسيا لأسطولها العسكري باتجاه الشرق الأوسط يعكس بوضوح مدى تذبذب العلاقات مع الغرب في الكثير من القضايا الجيواستراتيجية.

وأعلنت روسيا الشهر الماضي، بدء مناورات شرق المتوسط، بمشاركة اثنتين من الطرادات البحرية من طراز “بويان إم” مجهزة بصواريخ “كروز” بعيدة المدى.

وفي أغسطس الماضي، أطلقت سفن حربية روسية من البحر المتوسط، وللمرة الأولى، ثلاثة صواريخ كروز على أهداف للمتطرفين في سوريا.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت، في مارس الماضي، عن مصادر روسية رسمية وقاعدة بيانات أخبار البوسفور البحرية أن لروسيا أكثر من عشر سفن حربية في البحر المتوسط، من بينها السفينة زليني دول.

5