روسيا تغزو أسواق الأسلحة

الأحد 2013/11/17
حاملة طائرات بقيمة 2.3 مليار دولار

موسكو - سلمت روسيا الهند حاملة طائرات بقيمة 2.3 مليار دولار، أمس، بعد تأجيل استمر سنوات مما يعزز قدرات نيودلهي البحرية في المحيط الهندي في وقت تسعى فيه إلى مواجهة الوجود الصيني القوي في المنطقة.

وأبرزت الصفقة الأخيرة، العلاقات العسكرية الوثيقة بين روسيا ثاني أكبر مصدر للأسلحة في العالم والهند أكبر مستهلك للأسلحة في العالم.

وسلمت السفينة المعدلة التي يرجع تاريخها إلى الحقبة السوفيتية إلى البحرية الهندية في حوض سيفماش لبناء السفن في مدينة سيفيرودفينسك المطلة على البحر الأبيض في مراسم حضرها نائب رئيس الوزراء الروسي دميتري روجوزين ووزير الدفاع الهندي إيه كيه أنتوني. ومن المقرر أن تتجه السفينة التي بنيت في السنوات الأخيرة من حقبة الاتحاد السوفيتي وأطلق عليها اسم أدميرال جورشكوف إلى الهند برفقة سفن حربية في رحلة تستغرق شهرين تبدأ من الساحل الشمالي لروسيا. وأعيد تسمية السفينة ليصبح اسمها "فيكراماديتيا" وتم تحديث السفينة مؤخرا وإعادة تجهيزها لتحمل طائرات ميج -29 كيه المقاتلة بعد أن كانت مصممة في الأصل لحمل طائرات الإقلاع والهبوط العمودي ياك-38. ويمكن للسفينة أن تحمل ما يصل إلى 30 طائرة وطاقما متكونا من نحو ألفي فرد.

وكانت الهند وقعت في عام 2004 اتفاقا لشراء حاملة الطائرات بعد مفاوضات استمرت عشر سنوات. وتقول البحرية الهندية إنه كان من المقرر استكمال تحديث السفينة في عام 2009 ولكن زاد السعر وتأجلت عملية التسليم حتى عام 2012 بموجب اتفاق جديد. وأرجئ التسليم عاما آخر. واشترط الاتفاق الأخير أن تصل "فيكراماديتيا" إلى الهند في ديسمبر/كانون الأول 2012، إلا أن خللا أثناء اختبارات الإبحار في بحر بارينتس أدى إلى إرجاء موعد تسليمها حتى عام 2013.

وتسعى روسيا خلال السنوات الأخيرة إلى غزو أسواق الأسلحة العالمية وكانت بيانات رسمية أظهرت مؤخرا أن إنتاج روسيا من الطائرات والسفن البحرية والصواريخ نما خلال عام 2013 بنسبة تتراوح بين 14 و16 في المائة.

5