روسيا تفرض تدخلها في أوكرانيا بحجة المساعدات الانسانية

الأربعاء 2014/08/27
بوتين يتهم بوروشنكو بـ"التنكر لتعقيد الوضع الانساني" ويصفه بالكارثي

موسكو- وافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ان توزع المساعدة الانسانية الروسية لسكان شرق اوكرانيا تحت اشراف اللجنة الدولية للصليب الاحمر وبالاتفاق مع السلطات الاوكرانية، كما اكد الاربعاء ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين.

واضاف بيسكوف في مقابلة مع وكالة ايتار تاس الروسية ان "هذه المساعدة ستوزع تحت اشراف الصليب الاحمر وبالتنسيق التام مع السلطات الاوكرانية".

وقال بيسكوف ان القمة الاقليمية في مينسك الثلاثاء "شددت على ضرورة تقديم مساعدة انسانية نظرا الى استفحال الكارثة الانسانية في شرق اوكرانيا". وقد شارك في تلك القمة الرئيس الروسي ونظيره الاوكراني بترو بوروشنكو.

وخلال تلك القمة، اتهم بوتين بوروشنكو ب "التنكر لتعقيد الوضع الانساني الذي لا يمكن وصفه الا بأنه كارثي".

وقال بعد ذلك انه ناقش معه "امكانية وضرورة تقديم مساعدة انسانية الى دونيتسك ولوغانسك" المعقلين المواليين لروسيا في شرق اوكرانيا. وقد قتل في هاتين المنطقتين اكثر من 2200 شخص منذ اندلاع المعارك بين الانفصاليين الروس والقوات الموالية لكييف.

وكان بوتين قال "اتفقنا على الطريقة التي سنعتمدها للعمل من اجل تقديم المساعدة". واضاف "لا اريد ان اتقدم في الوقت الراهن، لكننا بالاجمال عقدنا هنا بعض الاتفاقات".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اعلن الاثنين ارسال قافلة ثانية من المساعدات الانسانية الروسية، موضحا ان موسكو ارسلت الى كييف "مذكرة رسمية" حول هذا الموضوع.

وكانت قافلة اولى تنقل كما ذكرت موسكو حوالى 1800 طن من المساعدات، اجتازت الجمعة، بعد بضعة ايام من الانتظار، الحدود الروسية-الاوكرانية ووصلت الى لوغانسك من دون موافقة اوكرانية او تحقق من اللجنة الدولية للصيب الاحمر.

وكانت كييف تحدثت عن "اجتياح مباشر" حيث أعلن الجيش الاوكراني الاربعاء عن تقدم رتل من المدرعات الروسية في جنوب شرق اوكرانيا حيث فتحت جبهة جديدة الاثنين.

وقال المكتب الاعلامي للعملية في شرق البلاد في بيان "لدينا معلومات عن تقدم لرتل يتألف من مئة آلية بينها دبابات ومدرعات وقاذفات صواريخ غراد متعددة الفوهات على الطريق بين ستاروبيشيفي تيلمانوفي".

واضاف ان هذا الرتل متوجه الى بلدة تيلمانوفي التي تبعد نحو عشرين كيلومترا عن الحدود الروسية وحوالى ثمانين كيلومترا جنوب دونيتسك معقل المتمردين الموالين روسيا.

وتقع تيلمانوفي على بعد حوالى اربعين كيلومترا شمال نوفوازوفسك حيث اكدت السلطات الاوكرانية انها اوقفت الاثنين رتلا من المدرعات والدبابات الروسية.

وجرى تبادل لاطلاق النار بالمدفعية بين القوات الاوكرانية والانفصاليين ومعارك على الارض مساء الثلاثاء.

واعلن المتمردون الموالون لروسيا الاثنين اطلاق هجوم مضاد جنوب معقلهم دونيتسك في ما يبدو محاولة لوضع الجيش الاوكراني بين طرفي كماشة.

وقال الجيش الاوكراني ان رتلا آخر يتألف من ست قاذفات صواريخ غراد وشاحنات تقل مقاتلين توغل من روسيا عبر بلدة ديبروفكا الواقعة على بعد 110 كلم شرق دونيتسك.

1