روسيا تنتصر داخل الملاعب وخارجها في مونديال المفاجآت

مفاجأة مدوية أظهرتها روسيا خلال المونديال حيث قدم منتخب البلاد عروضا رائعة خلال المباريات إضافة إلى التنظيم الجيد الذي نال إشادة واسعة.
الثلاثاء 2018/07/17
روسيا تُتوج عبر المونديال

موسكو- مع إسدال الستار على منافسات بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم التي اختتمت في روسيا، توج المنتخب الفرنسي بطلا على أرض الملعب، ولكن روسيا توجت عبر المونديال داخل الملاعب وخارجها حيث استطاعت من خلال البطولة تحطيم العديد من الصور السيئة التي سبقت مونديال كان مليئا بالمفاجآت.

وردت روسيا بالشكل الأمثل على العديد من الانتقادات التي طالتها قبل انطلاق البطولة من خلال العروض الرائعة للمنتخب الروسي قبل خروجه من دور الثمانية، وكذلك من خلال التنظيم الجيد للبطولة والذي نال إشادة واسعة ووصفه الكثيرون بأنه الأفضل في تاريخ كأس العالم.

وقال السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إن المونديال الذي استضافته روسيا بين 14 يونيو و15 يوليو هو “الأفضل على الإطلاق” في تاريخ كأس العالم. ونالت روسيا إعجابا هائلا من خلال حداثة الملاعب الـ12 التي احتضنت فعاليات البطولة في 11 مدينة، والتنظيم الذي بدا مثاليا وكذلك حسن الضيافة من قبل الشعب الروسي لمئات الآلاف من الزوار الذين توافدوا من مختلف أنحاء العالم.

وقال أليكسي سوروكين رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم بروسيا “لقد أظهرت (البطولة) أننا شعب منفتح ومضياف ومبتسم… لقد كانت رحلة استكشافية (لروسيا) بالنسبة للجميع”، كذلك رصدت منظمات حقـوقية، منها منظمة العفو الدولية، إيجابيات المونديال الروسي وأبدت أملها في استمرار تلك الإيجابيات بعد الانتقادات المتعلقة بحرية التعبير والصحافة في البلاد تحت قيـادة الرئيس الـروسي فلاديمير بوتين.

وكانت المفاجآت المدوية قد بدأت منذ وقت مبكر من البطولة وأبرزها خروج المنتخب الألماني حامل اللقب من منافسات الدور الأول، وذلك للمرة الأولى منذ 80 عاما. كذلك ودع المنتخب الأرجنتيني ونجمه ليونيل ميسي والمنتخب البرتغالي ونجمه كريستيانو المونديال خلال نفس اليوم، حيث خرج الفريقان من دور الستة عشر، ولحق بهما النجم البرازيلي نيمار بعد أن خسر منتخب بلاده في دور الثمانية.

أما المنتخب الروسي، الذي كان الأقل تصنيفا بين جميع المنتخبات المشاركة في المونديال، فقد حقق مفاجأة مدوية بوصوله إلى دور الثمانية، وهو أفضل إنجاز له منذ 52 عاما. وقال ستانيسلاف تشيرتشيسوف المدير الفني للمنتخب الروسي في مقابلة “نتمنى أن يكون عهد جديد قد بدأ في روسيا، حيث بات الجميع الآن يودون ممارسة كرة القدم”.

22