روسيا تنشر منظومة "إس 400" على تخوم أوروبا

السبت 2015/07/11
مشهد غير مألوف

موسكو - قررت روسيا تركيز منظومة صواريخ “إس 400” الدفاعية على حدودها الغربية مع أوروبا عبر تسليح ثلاثة أفواج من الجيش تابعة لقيادة سلاح الجو والدفاع الجوي، بحلول نهاية العام الجاري.

وتعمل موسكو على تعزيز حدودها الغربية بأحدث الأسلحة المتطورة تزامنا مع تكثيف النشاط العسكري لحلف شمال الأطلسي الناتو في شرق أوروبا، في مشهد لم يعهده العالم منذ انهيار الاتحاد السوفيتي السابق.

وتتوقع مصادر روسية أن يحصل فوجان تابعان للدفاع الجوي في المنطقة العسكرية الغربية هذا الصيف على منظومات “بانتسير-إس” الحديثة المضادة للجو بعد أن خضعت لعمليات تحديث سمحت بزيادة المدى بنسبة 50 بالمئة.

ويبدو أن الحرب الباردة الجديدة بين روسيا والغرب دخلت منعرجا خطيرا مع الاستمرار في حشد الترسانة العسكرية لكل منهما على حدودهما، وهو ما ينبئ بتفاقم الوضع المتوتر أصلا.

يذكر أن “إس 400” هي منظومة صاروخية يبلغ مداها 400 كيلومتر وتقدر كل منظومة من هذا الطراز على قصف ما يصل إلى 36 هدفا في آن واحد باستخدام 72 صاروخا.

5