روسيا تنضم لأوبك بالموافقة على خفض الإنتاج

الجمعة 2016/12/02
خفض إنتاج روسيا 300 ألف برميل يوميا

موسكو – أعلنت روسيا موافقتها على المساهمة في خفض إنتاجها من النفط، في إطار الاتفاق الذي توصلت إليه أوبك، الأربعاء. وأكدت أنها مستعدة لخفض إنتاج النفط بما يصل إلى 300 ألف برميل يوميا في النصف الأول من العام المقبل.

وقال وزير الطاقة ألكسندر نوفاك، أمس، إن موسكو تخطط لخفض إنتاجها النفطي عن مستويات نوفمبر وديسمبر في إطار اتفاق مع أوبك لتحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمية.

وأكد أنه “سيكون خفضا متساويا من قبل جميع الشركات الروسية… بوجه عام هناك تفاهم بأن هذا الخفض يجب أن يكون متساويا في نسبته المئوية للجميع”.

وسجل إنتاج روسيا النفطي مستوى قياسيا لما بعد الحقبة السوفيتية، حين ارتفع في أكتوبر الماضي بنسبة طفيفة عن مستويات سبتمبر ليصل إلى نحو 11.2 مليون برميل يوميا، وهي أكبر منتج للنفط في العالم حاليا. وكشف نوفاك أن أذربيجان وكازاخستان والمكسيك وسلطنة عمان والبحرين وآخرين من المنتجين غير الأعضاء في أوبك قد ينضمون إلى الاتفاق.

وكان اتفاق أوبك على خفض إنتاجها بنحو 1.2 مليون برميل يوميا، قد اشترط لتنفيذ الاتفاق، أن يقوم المنتجون المستقلون من خارج المنظمة بخفض إنتاجهم بنحو 600 ألف برميل، من ضمنها خفض إنتاج روسيا 300 ألف برميل يوميا.

وفي هذه الأثناء توقعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أن يتجاوز الاستهلاك العالمي من النفط حجم الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يوميا في الربع الأول من العام المقبل، وأن يزيد بنحو 1.3 مليون برميل يوميا في الربع الأخير من عام 2017.

وأشادت فيتش في بيان باتفاق منظمة أوبك على خفض الإنتاج قائلة إنه خطوة كبرى باتجاه عودة التوازن للسوق.

11