روسيا تهدد بإعادة السيناريو الجورجي في أوكرانيا

الأربعاء 2014/04/23
واشنطن تهدد بفرض عقوبات جديدة على موسكو

موسكو - أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، أن بلاده سترد إذا تعرضت مصالحها في أوكرانيا للخطر، كما في جورجيا في 2008 عندما دخلت دباباتها إلى هذا البلد القوقازي.

وقال لافروف لتلفزيون روسيا اليوم: "إذا تعرضت مصالحنا المشروعة، مصالح روسيا للخطر بشكل مباشر كما حصل في أوسيتيا الجنوبية (المنطقة الانفصالية في جورجيا) لا أرى أي طريقة أخرى سوى الرد ضمن احترام القانون الدولي".

وفي 2008 اندلعت حرب خاطفة بين روسيا وجورجيا اعلنت موسكو في ختامها استقلال منطقتين انفصاليتين مواليتين لروسيا في هذا البلد الصغير في القوقاز هما أوسيتيا الجنوبية وابخازيا.

واعتبر الوزير الروسي أن الولايات المتحدة "توجه" تحركات سلطات كييف التي اعلنت استئناف "عملية مكافحة الإرهاب" ضد المتمردين في شرق البلاد.

وقال: "أعلنت (السلطات) تعليق ما سمته عملية مكافحة الإرهاب، لكن بعد زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن لكييف تقول إنه أعيد تحريك هذه العملية".

وأضاف "ليس لدي أي سبب يدفعني إلى الاعتقاد بأن الأميركيين لا يحركون هذه العملية بشكل مباشر".

وبعد ساعات على مغادرة بايدن لكييف في ختام زيارة رسمية، أعلن الرئيس الأوكراني المؤقت أولكسندر تورتشينوف استئناف عملية "مكافحة الإرهاب" في شرق البلاد التي علقت بمناسبة عيد الفصح.

واعتبر تورتشينوف أن الانفصاليين الموالين لروسيا "تجاوزوا الخطوط الحمر" بعد العثور على جثتين تعود احداها لنائب محلي من حزب يوليا تيموشينكو الموالي للغرب.

وأكد لافروف أن السلطات الاوكرانية لا تلتزم على حد قوله بالتعهدات التي قطعتها في جنيف لإنهاء التصعيد في البلاد.

وأعلن "لا شيء مما تم الإتفاق عليه في جنيف وكان يفترض بالتأكيد على سلطات كييف أن تبدأ بتطبيقه نفذ".

ورأى لافروف الإثنين الماضي خلال محادثة هاتفية مع نظيره الأميركي جون كيري أن الولايات المتحدة يجب أن تعمل على "تشجيع القادة الأوكرانيين على الالتزام كليا بتعهداتهم".

واتفاق جنيف الموقع الخميس بين أوكرانيا وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ينص على نزع أسلحة المجموعات غير المشروعة وإخلاء المباني المحتلة.

ومن جهته قال مسؤول أميركي كبير إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أبلغ نظيره الروسي في اتصال هاتفي يوم الثلاثاء أن واشنطن ستفرض المزيد من العقوبات على روسيا إذا لم يحدث تقدم ملموس نحو تخفيف التوترات في شرق أوكرانيا.

وأضاف المسؤول أن كيري تحدث إلى كل من لافروف ورئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك.

وقال المسؤول "في حديثه مع وزير الخارجية لافروف عبر الوزير (كيري) عن قلق عميق لغياب خطوات روسية ايجابية لتخفيف التوترات، مشيرا إلى أدلة متزايدة على أن الانفصاليين (في شرق أوكرانيا) يواصلون زيادة عدد المباني التي يحتلونها واحتجاز صحفيين ومدنيين اخرين".

وأضاف قائلا أن كيري "حث روسيا على تخفيف نبرة خطابها التصعيدي والتواصل دبلوماسيا.. مع منظمة الامن والتعاون في اوروبا ومع الحكومة الاوكرانية وإصدار بيانات علنية تدعو اولئك الذين يحتلون مبان إلى إلقاء السلاح والانسحاب في مقابل عفو".

وقال المسؤول إن كيري جدد أيضا القول بأن غياب تقدم ملموس في تنفيذ اتفاق جنيف الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي سيترتب عليه زيادة العقوبات على روسيا.

وفي موسكو قالت وزارة الخارجية الروسية إن لافروف أبلغ كيري انه يجب على أوكرانيا أن تتخذ خطوات عاجلة لتنفيذ اتفاق جنيف الذي يهدف إلى نزع فتيل الازمة الاوكرانية.

وقال المسؤول الأميركي إن كير أبلغ ياتسينيوك انه يجب على كييف أيضا أن تتخذ خطوات مهمة لتخفيف التوتر "بما في ذلك تحقيق تقدم في قانون للعفو وخطوات نحو توسيع الحوار الوطني بشأن الاصلاح الدستوري ليشمل ممثلين لجميع المناطق والتنسيق بشكل وثيق مع بعثة المراقبة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا".

وقالت واشنطن في وقت سابق هذا الأسبوع إنها ستقرر "خلال أيام" عقوبات إضافية إذا لم تتخذ روسيا خطوات لتنفيذ اتفاق جنيف.

1