روسيا ستبني أول محطة نووية أردنية

الثلاثاء 2013/10/29
طوقان يكشف عن المشروع الروسي الأردني لإقامة مفاعلين نوويين

عمّان- أُعلنت الحكومة الأردنية أمس عن أن العرض الذي تقدمت به شركة "ورست اتوم" الروسية هو العرض المفضل لإنشاء أول محطة نووية في الأردن.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال محمد المومني، خلال مؤتمر صحافي إن "تفاصيل العرض تتضمن أن تكون الشركة الروسية شريكا استراتيجيا ومستثمرا مشغلا للمحطة النووية الأردنية الأولى، وفق اتفاقية ستبرم بين الحكومتين الأردنية والروسية".

وقال رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية خالد طوقان، إن "إنجاز المشروع سيتم على مرحلتين الأولى تمتد لمدة عامين وفيها تنفذ الدراسات التفصيلية للموقع ودراسة إنشاء المرافق اللازمة للمحطة من حيث مياه التبريد وشبكة النقل والشبكة الكهربائية".

أما المرحلة الثانية فيتم خلالها توقيع العقد والمباشرة بتنفيذ وبناء المشروع. وأوضح طوقان أن "مساهمة الجانب الروسي في المشروع ستكون بنسبة 49 بالمئة من كلفة المحطة النووية ومشاركة الطرف الأردني بنسبة 51 بالمئة".

وأشار إلى أن هناك "محطات مرجعية روسية تستخدم نفس التكنولوجيا وقد تم ترخيصها وبناؤها وهناك محطات نووية تم تشغيلها حالياً". وأبقى طوقان على جميع خيارات التمويل مفتوحة ومن ضمنها انجاز المشروع بالكامل على نظام "بناء، تملك، تشغيل".

وذكر طوقان شروط الجانب الروسي قائلا إنها "تشمل أن يقدّم الجانب الأردني التعهّدات والضمانات المتعلقة بتوفير مصدر مستمر لمياه التبريد للمحطة النووية، وتحديد الموقع المقترح وشراء الطاقة الكهربائية المولدة من المحطة النووية".

وأضاف أن المشروع يشمل إقامة مفاعلين نوويين بقدرة 1000 ميغاواط لكل منهما، وأن الأول سيبدأ تشغيله في عام 2021 تم يليه الثاني بعد ذلك بعامين.

10