روسيا منفتحة على آلية تحقيق جديدة بخصوص السلاح الكيميائي بسوريا

الخميس 2017/11/23
إنشاء آلية تعمل بمهنية حقيقية

نيويورك - بعد استخدامها حقها بالنقض (الفيتو) ضد تمديد مهمة آلية التحقيق المشتركة التي تحقق باستخدام اسلحة كيميائية بسوريا، قالت روسيا الاربعاء انها منفتحة على إنشاء آلية تحقيق جديدة.

واعلن مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا ان الآلية المشتركة للتحقيق في استخدام السلاح الكيميائي في سوريا "ميتة".

وقال نيبينزيا بعد جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي "نحن مستعدون للحديث عن انشاء آلية جديدة ستحل محل آلية التحقيق المشتركة وستعمل بلا انحياز، وبموضوعية ومهنية حقيقية".

وانشئت آلية التحقيق المشتركة المؤلفة من مجموعة خبراء في العام 2015.

وتمديد مهمة هؤلاء الخبراء هو في صلب خلاف حاد مستمر منذ اسابيع بين واشنطن وموسكو، وذلك على خلفية التقرير الاخير الذي أعدّوه.

وكان هذا التقرير قد اتهم في أواخر أكتوبر سلاح الجو السوري بقصف بلدة خان شيخون التي تسيطر عليها المعارضة في محافظة ادلب (شمال) بغاز السارين في 4 ابريل الماضي، ما أوقع أكثر من 80 قتيلا.

ومنذ ذلك الحين، تندد موسكو بالتقرير الذي اشرف عليه ادموند موليه وتقول على غرار دمشق ان الهجوم في خان شيخون مردّه انفجار قذيفة على الأرض.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمر في ابريل بقصف قاعدة جوية اشتبهت واشنطن بأن المقاتلات الجوية السورية استخدمتها لشن الهجوم بغاز السارين على بلدة خان شيخون.

وتشكلت الآلية عام 2015 وجرى تجديد تفويضها عاما آخر في 2016، لتنتهي ولايتها بحلول نهاية أكتوبر الماضي.

وسبق أن عرقلت موسكو مشروعي قرارين أعدتهما واشنطن لتمديد التفويض، أحدهما في 24 أكتوبر الماضي والآخر الخميس.

ومنذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011 استخدمت روسيا حق النقض 11 مرة ضد تحركات محتملة لمجلس الأمن تدين النظام السوري.

1