روسيا وبريطانيا تؤيدان العودة الى مباحثات السلام حول سوريا

الثلاثاء 2015/05/26
الحرب الأهلية في سوريا خلفت 220 ألف قتيل

لندن ـ اعلنت رئاسة الحكومة البريطانية ان ديفيد كاميرون والرئيس الروسي فلادمير بوتين يؤيدان اعادة اطلاق مباحثات السلام حول سوريا.

وقالت متحدثة باسم كاميرون انه خلال اتصال هاتفي من بوتين لتهنئته باعادة انتخابه، اتفق القائدان على ان المباحثات حول سوريا يجب ان تستأنف.

وكانت مفاوضات السلام السابقة فشلت في انهاء الحرب الأهلية في سوريا التي خلفت 220 ألف قتيل في اربع سنوات وشهدت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامي المتطرف على مناطق واسعة من سوريا والعراق.

وقالت المتحدثة "اتفق القائدان على انه من مصلحة المملكة المتحدة وروسيا المساعدة في التوصل الى حل للحرب الاهلية في سوريا وخصوصا وقف تنامي" تنظيم الدولة.

واضافت انهما "اتفقا على ضرورة ان يلتقي مستشاريهما للشؤون الامنية لاعادة اطلاق المباحثات حول النزاع السوري".

كما بحث كاميرون وبوتين الملف الاوكراني حيث خلفت المعارك بين القوات الحكومية والمتمردين آلاف القتلى.

وقال كاميرون انه وبوتين "لا تزال بينهما خلافات كبيرة" بشان هذا النزاع. وقال كاميرون ان اولويته تتمثل في احترام اتفاق السلام المبرم في فبراير في مينسك.

1