روسيف تدافع عن براءتها أمام مجلس الشيوخ

الثلاثاء 2016/08/30
أنصار روسيف، الاثنين، خلال تظاهرات مؤيدة للرئيسة السابقة أمام مجلس الشيوخ البرازيلي

برازيليا – نددت الرئيسة البرازيلية المعلقة مهامها، ديلما روسيف، الاثنين، بـ"انقلاب دستوري" قائلة إنها ضحية محاكمة "ظالمة وتعسفية"، وذلك في معرض دفاعها عن نفسها أمام مجلس الشيوخ قبل إقالتها المحتملة.

وقالت الزعيمة اليسارية “جئت لأنظر في عيونكم، أيها السادة أعضاء مجلس الشيوخ، ولأقول إنني لم أرتكب الجرائم التي أحاكم عليها بشكل ظالم وتعسفي”.

ونددت روسيف بـ”انقلاب ضد الدستور لانتخاب حكومة غاصبة بشكل غير مباشر”، مذكرة بأنه أعيد انتخابها من قبل 54 مليون برازيلي في 2014.

وأضافت روسيف “نحن على بعد خطوة من انهيار مؤسساتي خطير، والقيام بانقلاب فعلي”.

وتابعت “صوتوا ضد الإقالة، صوتوا من أجل الديمقراطية”. ومنذ أشهر، تؤكد أول سيدة تنتخب لمنصب الرئاسة في البرازيل، برءاتها وتشدد على أن ما يحدث هو “انقلاب” مؤسساتي دبره المستفيد الأكبر من هذه المناورة نائبها السابق الذي أصبح خصمها ميشال تامر الذي ينتمي إلى يمين الوسط.

5