روس يخترقون الرسائل الكترونية لأوباما

الأحد 2015/04/26
هاكرز روسي يخترق الشبكة الالكترونية غير السرية للبيت الأبيض

نيويورك- تمكن قراصنة معلوماتية روسا في العام الماضي من قراءة رسائل الكترونية ارسلها الرئيس الاميركي باراك اوباما وأخرى تلقاها، وذلك بعد ان اختراقوا الشبكة الالكترونية غير السرية للبيت الابيض.

وكان مسؤولون اميركيون اقروا في مطلع ابريل الجاري بحصول "حادث" في مجال الامن المعلوماتي في نهاية العام الماضي، لكنهم رفضوا تأكيد صحة معلومات ذكرت ان قراصنة روسا يقفون خلف هذه الهجمات الالكترونية.

وقال مسؤولون اميركيون على علم بالتحقيقات الجارية في هذه القضية ان الهجوم الالكتروني "كان اكثر تطفلا واكثر مدعاة للقلق" مما تم الاقرار به رسميا.

وبحسب مصادر إعلامية أميركية فان القراصنة الذين اخترقوا ايضا الشبكة المعلوماتية غير السرية لوزارة الخارجية الاميركية، نجحوا في الدخول الى ارشيف الرسائل الالكترونية لموظفين في البيت الابيض يتواصل الرئيس اوباما معهم بصورة مستمرة. وفي هذا الارشيف تمكن القراصنة من قراءة رسائل تلقاها اوباما واخرى ارسلها.

ويبدو ان القراصنة لم يخترقوا الخوادم التي تتحكم برسائل الهاتف النقال لاوباما واكد البيت الابيض انه لم يتعرض امن اي شبكة سرية للخطر.

ولكن المصادر الإعلامية ذكرت ان "مسؤولين اعترفوا بان النظام غير السرية يحتوي دائما على معلومات تعتبر بالغة الحساسية مثل المواعيد وتبادل رسائل مع سفراء ودبلوماسيين وبالتأكيد مناقشات سياسية". واضافت ان عدد الرسائل التي قرأها القراصنة غير معروف، مشيرة الى ان حسابه البريدي لم يخترق على الارجح.

وتابعت ان "كون مراسلات اوباما بين اهداف القراصنة -الذين يعتقد انهم مرتبطون بالسلطات السياسية الروسية ان لم يكونوا يعملون لحسابها- كان احدى نتائج التحقيق التي يتم التكتم عليها بشدة". وقال مسؤول كبير ان "وجود بعد روسي لذلك بحد ذاته يثير القلق".

1