"رولز-رويس داون" مصدر للإلهام

الأربعاء 2015/05/20
موديل الخمسينات يعود للمنافسة من جديد

لندن - أعلنت رولز-رويس موتور كارز عن اسم السيارة الجديدة التي ينطلق معها فصل جديد في تاريخ علامة السيارات الفارهة. أمّا الإسم الذي تمّ اختياره لطراز دروبهيد (ذي السقف المفتوح) الجديد فهو “رولز-رويس داون”، حيث كلمة “داون” الإنكليزية تعني “الفجر” باللغة العربية في إشارة إلى انبلاج فجر جديد في تاريخ العلامة الراسخ في صناعة أروع السيارات الفارهة.

تمّ الكشف عن السيارة الجديدة أمام ممثلين عن العلامة من شبكة وكلاء رولز-رويس العالميين الذين يبلغ عددهم 130 وكيلا حصريا خلال مؤتمر رولز-رويس للوكلاء العالميين 2015 والذي عُقد في لوس أنجلس، كاليفورنيا.

وفي تعليقه على هذا الحدث الهام، قال تورستن مولر-أوتفوس، الرئيس التنفيذي “يتميّز طراز رولز-رويس داون الجديد بسقف مفتوح وبإسم يشير إلى الفرص التي يحملها معه بزوغ كلّ فجر. إنّه يوحي باستيقاظ العالم على أشعّة شمس يوم جديد، وهو طراز آسر للنفوس من النظرة الأولى.

وننتظر أن يحقّق رولز-رويس داون الشعبية الأوسع كسيارة رياضية فارهة وأن يستحوذ على إعجاب كلّ شخص يرغب في التنزّه تحت أشعّة الشمس في أكثر بقع الأرض حيوية”.

يشكّل “رولز-رويس داون” خطوة جديدة في النهضة التي تشهدها رولز-رويس حاليا والتي انطلقت عام 2003 مع طرح طراز فانتوم والذي تلاه طرح طرازي جوست ورايث. ولا شكّ في أنّ الطراز الجديد يؤكّد الاستثمار الكبير والمستمرّ الذي تحققه مجموعة بي أم دبليو في علامة السيارات الفارهة الأولى في العالم.

يعيد “رولز-رويس داون” إحياء اسم لمع سابقا في تاريخ العلامة عام 1949، غير أنّه تمّ استعماله على 28 موديلا فقط من سيارات مميّزة من طراز دروبهيد بين عامي 1950 و1954.

في ذلك الحين شكّل “رولز-رويس سيلفر داون” بداية جديدة لرولز-رويس وكان الطراز الأوّل الذي تقدّمه الشركة بهيكل مصنّع في ورشتها الخاصة.

وكانت سيارات دروبهيد من رولز-رويس التي حملت تسمية “داون” لا تزال تُصنّع تحت الطلب بشكل فردي مما يضمن طابعها الفريد والنادر. طراز “داون” يعبّر عن شخصية رولز-رويس الجديدة. فالفجر، كما يشير إليه الاسم باللغة الإنكليزية، هو بداية الشمس إرسال أول خيوطها الذهبية إلى الأرض ليشرق نور الصباح ويشقّ ظلمة الليل الحالكة. إنّه نضارة الصبح حين لا تزال الأرض نديّة ويبدأ العالم بالاستيقاظ تدريجيا لتعود الحياة إلى وتيرتها العادية. وكما كانت إليانور ثورنتون مصدر الإيحاء لتمثال روح السعادة، هكذا ستكون “رولز-رويس داون” مصدر الإلهام لصاحبها الذي يذكّره بأنّه مع بزوغ كلّ فجر جديد ليس هناك أي شيء مستحيل.

17