رومانيا تستنجد بشركات طيران خليجية لإنقاذ ناقلها الجوي من الإفلاس

السبت 2015/05/09
الشركة الرومانية تبحث عن منقذ لمؤسستها المهددة

بوخارست - أعلنت الحكومة الرومانية أنها أجرت مباحثات مع مسؤولي شركة الاتحاد للطيران الإماراتية والخطوط الجوية القطرية، في مسعى لإقناع إحدى الشركتين بإبرام اتفاق شراكة أو شراء حصة من أسهم ناقلها الجوي الوطني “تورام”، في محاولة لإنقاذ الشركة من إعلان الإفلاس.

وقال رئيس الوزراء الروماني فيكتور بونتا أمس، إن حكومته تأمل في إقناع أحد البلدان الخليجية بالاستثمار في شراكة تهدف إلى إنقاذ شركة تورام الوطنية التي تـواجه صعوبــة في الــخروج من دائرة الخطر.

وأضاف في تصريحات لوسائل إعلام أجنبية لدى عودته من جولة في منطقة الخليج أن “هدفنا هو إعادة تنظيم وإيجاد شريك لتورام التي تخسر أموالا”. وقال “نحن مستعدون لبيع حصة صغيرة أو كبيرة من الأسهم أو إبرام اتفاق شراكة.. كل ما نريده هو إنقاذ الشركة”.

وأوضح أنه التقى مسؤولين في شركة الاتحاد للطيران والخطوط القطرية، وأيضا مسؤولين من الخطوط الجوية التركية، لكنّه ركزّ في حديثه على شركتي الطيران الخليجيتين. وأعلن أن بلاده قرّرت أن تستعين بالشركات الغنية في منطقة الخليج لأن شركات النقل الجوي الأوروبية ليست مهتمة، ولديها مشاكلها.

وأشار بونتا إلى النمو الجامح الذي حققته شركات الطيران الخليجية، والتي تفوقت على نظيراتها الأوروبية والأميركية.

ومنيت شركة تورام بالعديد من النكسات، حيث فشلت في خصخصة عدد كبير من مشاريعها، بينما تتواصل خسائرها بشكل مقلق. وقالت الشركة إنها تتوقع أن تبلغ خسائرها في العام الحالي أكثر من 2 مليون دولار، فيما بلغت في العام الماضي أكثر من 28 مليون دولار.

وتراهن الحكومة الرومانية على اتفاق شراكة أو استحواذ من قبل إحدى الشركتين الخليجيتين للعودة إلى تحقيق الأرباح خلال العام الجاري وتفادي مزيد من النكسات.

وقال رئيس الوزراء الروماني، إن حكومته تعتزم طرح مطار بوخارست – أوتوبيني الدولى المربح في البورصة، مشيرا إلى أنه يحتاج إلى الأموال من أجل مواصلة تطوير المطار. وتشير بيانات رسمية إلى أن أكثر من 8 ملايين شخص استخدموا في العام الماضي، مطار بوخارست – أوتوبيني الدولي الذي حقق أرباحا بلغت نحو 13.5 مليون دولار.

وقال بونتا إنه سيكون هناك بالتأكيد فائدة كبيرة للمطار، موضحا أنه ينوي بيع مجموعة من الأسهم بنسب تتراوح بين 15 و20 بالمئة.

11