رومان وباستور يتسلحان بالأمل رغم صعوبة المهمة في اليابان

السبت 2015/09/26
فريق لوتس يستعد لخوض سباق جائزة اليابان الكبرى رغم ظروفه الصعبة

سوزوكا (اليابان) - يستعد رومان جروجان وباستور مالدونادو سائقا فريق لوتس لخوض سباق جائزة اليابان الكبرى على مضمار سوزوكا غدا الأحد ضمن منافسات بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا1 رغم الظروف الصعبة.

ويعاني فريق لوتس من أزمة مالية كما يمثل الفريق للاستماع أمام المحكمة العليا بالعاصمة البريطانية لندن يوم الاثنين المقبل لعدم سداد الضرائب المستحقة عليه. وتردد أن شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات تدرس شراء الفريق استعدادا لموسم 2016.

ولا يستطيع الفريق استخدام وحدة الضيافة المخصصة له في سباق جائزة اليابان المفتوحة بسبب عدم سداده لفواتير استخدام الوحدة في نفس السباق العام الماضي ولكنه على الأقل لا يعاني ولا يفتقد خدمات الضيافة بفضل عدد من الأشخاص من بينهم بيرني إكليستون رئيس الرابطة المنظمة لبطولة العالم لفورمولا1. وجه فريق لوتس أمس الجمعة الشكر إلى إكليستون.

وذكر الفريق “إذا كنتم تتساءلون عن المكان الذي نأكل فيه اليوم… السيد إكليستون أنقذنا، شكرا لك يا بيرني”. وتردد أن إكليستون سمح للفريق بارتياد قاعة الاستقبال والضيافة الموجودة على جانب مضمار سوزوكا حيث يعقد فريق لوتس اجتماعاته في هذه القاعة كما يتناول طعامه في أماكن أخرى. وعقد رومان جروجان سائق الفريق مؤتمرا صحفيا. ويتعامل أعضاء الفريق مع هذا الوضع غير المألوف بهدوء كما كتب جروجان على مواقع التواصل الاجتماعي “تماما مثلما كان الحال في الماضي”، كما نشر صورة مع هذا التعليق يظهر فيه وأعضاء الفريق وهم يجلسون على صناديق المبردات.

من ناحية أخرى تصدر دانيال كفيات أمس الجمعة سائق فريق ريد بول التجربة الحرة الثانية لسباق جائزة اليابان الكبرى والمقرر غدا. واحتل كفيات المركز الأول في التجربة الحرة الثانية متفوقا على الألماني نيكو روزبرغ والبريطاني لويس هاميلتون سائقي فريق مرسيدس. وقطع كفيات مسافة اللفة على مضمار سوزوكا البالغ طوله 5.807 كلم في دقيقة واحدة و48.277 ثانية وذلك بعدما حل ثانيا خلف كارلوس ساينث سائق فريق تورو روسو في التجربة الحرة الأولى. وقطع روزبرغ المسافة في دقيقة واحدة و48.300 ثانية مقابل دقيقة واحدة و48.853 ثانية لزميله هاميلتون حامل لقب البطولة ومتصدر الترتيب العام للبطولة في الموسم الحالي. وحل الألماني سيباستيان فيتيل بطل العالم أربع مرات سابقة، والذي أحرز لقب سباق سنغافورة يوم الأحد الماضي، في المركز الخامس بالتربة الحرة الثانية أمس قاطعا مسافة اللفة على نفس المضمار في دقيقة واحدة و50.268 ثانية.

وشهدت التجربة الأولى مشاركة 12 سائقا فقط بسبب الأمطار التي أغرقت مضمار سوزوكا ولكن كل السائقين شاركوا في التجربة الثانية باستثناء فالتيري بوتاس سائق فريق وليامز حيث تحسن الطقس قبل بدء التجربة الحرة الثانية. ويسعى فريق مرسيدس إلى استعادة اتزانه وهيمنته على البطولة من خلال السباق الياباني بعد العرض المتواضع للفريق في سباق سنغافورة حيث اضطر خلاله هاميلتون للانسحاب فيما احتل روزبرج المركز الرابع ليغيب عن منصة التتويج.

23