روما: مصر شريكة لا غنى عنها

الثلاثاء 2017/09/05
العلاقات طبيعية جدا

روما - قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي أنجيلينو ألفانو، الإثنين، إن اجتماعا جديدا للمحققين الإيطاليين والمصريين حول قضية مقتل الباحث جوليو ريجيني سيعقد هذا الشهر، مذكراً بأن إيطاليا ومصر “شريكتان لا غنى لأحداهما عن الأخرى”.

وأوضح ألفانو، في إحاطة أمام لجنتي الشؤون الخارجية في كل من مجلسي النواب والشيوخ الإيطاليين حول موقف الحكومة من العلاقة مع مصر على خلفية قضية ريجيني “سيعقد اجتماع جديد بين المحققين في كل من مصر وإيطاليا في وقت لاحق من هذا الشهر”.

وحول قرار إعادة السفير جامباولو كانتيني إلى القاهرة، أشار ألفانو إلى أن “إيطاليا تعتبر مصر بلدا شريكا لا غنى عنه، ومصر كذلك ترى في إيطاليا شريكة لا غنى عنها”.

وكانت العلاقة بين روما والقاهرة قد توترت العام الماضي على خلفية العثور على الشاب الإيطالي جوليو ريجيني مقتولاً على أحد الطرق غرب القاهرة، في فبراير 2016، وعلى جثته آثار تعذيب.

وفي رد على ما اعتبرته مماطلة السلطات المصرية في الكشف عن الحقيقة سحبت إيطاليا سفيرها من القاهرة لتعلن الشهر الماضي عودته.

ومن المقرر أن يتسلم السفير كانتيني مهام منصبه بالعاصمة المصرية في 14 من سبتمبر.

2