رومينيغه ينتقد سياسة الأندية في الميركاتو

كارل هاينز رومينيغه يقر بأن ما يسميه "محرك الرأسمالية" في كرة القدم يقلقه لأنه يجعل المشجعين يشعرون بالتهميش.
الجمعة 2021/06/04
رومينيغه: نحن بحاجة إلى تغيير ثقافي لتحقيق قدر أكبر من العقلانية

برلين – أوضح رئيس مجلس إدارة بايرن ميونخ المنتهية ولايته كارل هاينز رومينيغه أن الأندية الأوروبية قد أطعمت “شيطانا يسمى سوق الانتقالات” وأن الإصلاحات مطلوبة للحد من رواتب اللاعبين وعمولات الوكلاء.

وصرح رومينيغه في مقابلة إعلامية بقوله “لقد أطعمنا شيطانا يسمى سوق الانتقالات”، مضيفا “أخذنا السفينة منذ فترة طويلة إلى منطقة ضربها إعصار، ولم يعد بإمكاننا السيطرة عليها”. وأردف “الأندية في جنوب أوروبا تبعث بالفعل رسائل استغاثة، وهناك أيضا أندية ألمانية تعيش بالكاد يوما بيوم، ناهيك عن الأندية الأدنى”.

وأدلى رومينيغه بهذه التصريحات بعد أن أشار إلى أنه بعد ترك منصبه في بايرن ميونخ، فإنه يخطط لمواصلة العمل في مجال كرة القدم كعضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا). وذكر “أنا ممتن لكل ما قدمته كرة القدم لي وأريد أن أرد لها جزءا من الجميل وتحمل مسؤوليتي كعضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم. مازلت أرى نفسي كممثل للأندية، لكن للمرة الأولى سأتمكن من التصرف بطريقة أكثر حيادية”.

وأكد أن “الهجوم الأخير على كرة القدم الأوروبية بمبادرة دوري السوبر الأوروبي (السوبرليغ) يكشف المشكلات التي يتعين مواجهتها”.

وأقر رومينيغه بأن ما يسميه “محرك الرأسمالية” في كرة القدم يقلقه لأنه يجعل المشجعين يشعرون بالتهميش، وكما يقول، لا يفهمون أن “اللاعب الذي يكسب 15 مليون يورو سنويا لن يكون راضيا إذا عرضوا عليه التجديد مقابل 19.5 مليون”.

وتابع “نحن بحاجة إلى تغيير ثقافي لتحقيق قدر أكبر من العقلانية، تاركين وراءنا سوقا محموما بالعواطف. علينا أن نفكر في المستقبل من وجهة نظر الاستدامة”.

واختتم “لا نحتاج إلى مضاربين ينطلقون في عالم كرة القدم، لكننا بحاجة إلى أفكار مجدية اقتصاديا وداعمة. لا يمكننا تدمير الركيزة الأساسية لكرة القدم، وهي التضامن. يجب على الأقوى دعم الضعيف، وهذا ينطبق أيضا على الوكلاء”.

23