رونالدو مطمئن على جائزة الكرة الذهبية 2016

السبت 2016/10/15
الأقرب للذهبية

مدريد - أوضح نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو المرشح الأوفر حظا لجائزة الكرة الذهبية 2016 التي تمنح لأفضل لاعب، أنه “مطمئن” بالنسبة إلى الحصول على الجائزة الثمينة بعد أن عاش “أفضل موسم” في مسيرته أحرز خلاله كأس أوروبا مع منتخب بلاده ودوري أبطال أوروبا مع فريقه ريال مدريد الأسباني. وقال رونالدو الحاصل على الجائزة 3 مرات (2009 و2013 و2014) “بالتأكيد، سأكون سعيدا جدا بالحصول عليها، لكن الأمر لا يتعلق بي وحدي”.

وأضاف “مهما يكن من أمر، أعيش تلك اللحظة، بالطبع، سأكون سعيدا جدا إذا فزت بالكرة الذهبية بعد الموسم الذي قدمته، لكن تبقى الكثير من المباريات التي ستسجل خلالها أهداف كثيرة. أنا مطمئن من هذه الناحية”.

ويبدو رونالدو (31 عاما) الأوفر حظا بعد أن أنهى الموسم كأفضل هداف في دوري أبطال أوروبا (16 هدفا) قبل أن يحرز مع منتخب بلاده كأس أوروبا 2016 في فرنسا في يوليو لأول مرة في تاريخه.

موسم استثنائي

وأضاف “قد يكون الموسم الماضي أفضل موسم لي على الصعيد الفردي والجماعي. كان حلمي دائما أن أحرز شيئا ما مع بلدي البرتغال. وإضافة إلى ذلك، الفوز بدوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد… إنه حلم بأن أحرز العديد من الألقاب في عام واحد، إنه عام رائع حقا”.

وأصيب رونالدو في ركبته خلال المباراة النهائية من كأس أوروبا ضد فرنسا المنظمة (1-0 بعد التمديد)، ولم يعاود اللعب إلا في سبتمبر بعد شهرين من التوقف. وقال رونالدو (3 أهداف في 6 مباريات) “تعرضت لإصابة خطيرة جدا وتوقفت عن اللعب مدة شهرين، كنت أفتقد في البداية إلى الثقة، لكنني تحسنت شيئا فشيئا وأصبحت أكثر ثقة تدريجيا ولدي الشعور بأني سأعود كما كنت والأهداف تمنحني الثقة بالنفس”.

نيمار دا سيلفا: ميسي هو الأفضل عالميا، وهو مهم لبرشلونة والمنتخب الأرجنتيني

وختم بالقول “أريد الاستمرار على هذا المنوال. الموسم لا يزال طويلا ولدي ثقة كبيرة بأني سأخوض موسما رائعا أيضا”. أعرب كريستيانو رونالدو، مهاجم نادي ريال مدريد الأسباني، عن سعادته، بتسلمه جائزة أفضل لاعب في بطولة دوري أبطال أوروبا، للموسم الماضي.

وحصل رونالدو على الجائزة، من خلال صحيفتي “ماركا” الأسبانية، و”لاغازيتا ديللو سبورت” الإيطالية، من خلال استفتاءات الصحيفتين.

وقال، عقب تسلمه الجائزة “تُوجت بدوري أبطال أوروبا، وكأس الأمم الأوروبية، إنها لحظة سعيدة في مسيرتي وحياتي الرياضية”. وأضاف “إنها تدفعني إلى مواصلة العمل الجاد من أجل الفريق. أحلم بأن أواصل اللعب في صفوف ريال مدريد، وأنا حقا أتمنى أن أستمر هنا لسنوات عديدة، لأن الفريق المدريدي له مكانة خاصة في قلبي”.

الأفضل في العالم

ومن ناحية أخرى، قال نيمار دا سيلفا نجم برشلونة، إنه ليس مستعجلا ليكون اللاعب رقم 1 على مستوى العالم، كما رشح زميله ليونيل ميسي للفوز بجائزة الكرة الذهبية هذا العام.

واحتل الدولي البرازيلي المركز الثالث خلف ميسي وكريستيانو رونالدو في تصويت الكرة الذهبية لعام 2015، والتي فاز البرغوث الأرجنتيني بها للمرة الخامسة في تاريخه.

وتحدث صاحب الـ24 عاما “لست مستعجلا لأكون الأفضل في العالم، أريد أن أصل إلى أفضل مستوى ممكن، لكن هذا يتطلب الكثير من التدريبات واللعب بشكل يومي، أعتقد أنني أمر بأفضل فتراتي، لكن بإمكاني أن أتحسن أكثر”.

وعن توقعاته للفائز بجائزة الكرة الذهبية هذا العام قال “بالنسبة إلي، سأقول ليو، إنه الأفضل، وهو مهم لكرة القدم ولبرشلونة والمنتخب الأرجنتيني، الانتقادات التي يتعرض لها مع منتخب بلاده حدثت لي أيضا، لكن ميسي لا يلعب ورغم ذلك ينتقدونه، لا أفهم ذلك ومن يفهم كرة القدم لا يمكنه أن يستوعب هذه الانتقادات”.

23