رونالدو.. ملك مدريد يسير على درب الكرة الذهبية

الاثنين 2016/11/21
الأقرب للذهب

برشلونة - فند نجم فريق ريال مدريد الأسباني كريستيانو رونالدو كل الشائعات التي تكهنت بتراجع مستواه وبأنه فقد كثيرا من نجاعته في الفترة الأخيرة. في لقاء ديربي العاصمة مدريد أسكت رونالدو ألسنة من شككوا فيه، رغم أنه سجل أسوأ بداية موسم منذ انضمامه إلى الفريق الملكي وبات النجم البرتغالي الآن أفضل هداف في الدوري برصيد ثمانية أهداف بالتساوي مع ليونيل ميسي ولويس سواريز ثنائي العملاق برشلونة.

إن ثلاثية رونالدو في شباك الجار والغريم أتليتيكو مدريد أزالت كل الشكوك وأماطت اللثام عن اسم اللاعب الذي يستحق الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم في 2016 بشكل يكاد يكون جازما.

لقد رفع نجم الملكي رصيده إلى 18 هدفا في مباريات قمة العاصمة متفوقا بهدف واحد على الراحل ألفريدو دي ستيفانو أسطورة ريال، كما ساعد فريقه على الانفراد بصدارة الدوري متفوقا بفارق أربع نقاط عن أقرب ملاحقيه برشلونة.

وقال زيدان للصحافيين ردا على سؤال حول مدى اقتراب المهاجم البرتغالي من نيل جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم بعد هذا الأداء “لا يساورني شك في أن رونالدو هو الأفضل، وقد حسم الجدل”.

ورفع مشجعو أتليتيكو لافتة ضخمة في آخر قمة بملعب فيسنتي كالديرون قبل الانتقال إلى مقر جديد، تحمل عبارة “تراثنا سيظل خالدا”. لكن سرعان ما أظهر رونالدو تمسكه بكتابة اسمه في سجلات التاريخ بتسجيله ثلاثة أهداف في القمة. وقال زيدان عقب المباراة “لا أعرف إن كانت أفضل مباراة لي كمدرب أم لا، ولكننا قدمنا مباراة ضخمة أمام فريق صعب، لقد قرأنا الخصم بشكل جيد وقمنا بالضغط منذ الدقائق الأولى للمباراة، حصلنا على الكثافة اللازمة في الملعب”. وأضاف “إنه فوز مهم للغاية بالنسبة إلينا، ليس هناك الكثير من الفرق التي يمكنها الفوز في هذا الملعب، هذا الفوز يمنحنا الكثير من الراحة والتنافسية في ما هو قادم”.

وتابع “أنا سعيد بما قدمه إيسكو والأهداف الثلاثة التي سجلها كريستيانو رونالدو، إيسكو قدم عملا عظيما في الشوط الأول، كان لدينا توازن جيد في وسط الملعب مع وجود إيسكو على اليسار لقد قاتلنا في كل كرة وكنا واثقين بأنفسنا”.

وأكمل”أنا سعيد باللاعبين، لقد كانوا مذهلين، لدينا لاعبون غائبون ولكننا استطعنا أن نجد الخيارات المثلى للمباراة، غاب سيرجيو راموس أيضا لقد كان هذا هو القرار الأفضل بالنسبة إليه”.

وواصل “كان نظامنا هو نفسه، لم تكن هناك تغييرات كثيرة، كنا نعرف أننا في مباراة صعبة، بالنسبة إليّ كان لدينا ثلاثة لاعبين في الوسط وأحيانا يعود معهم غاريث بيل وفاسكيز”.

وعن الفوز بلقب الدوري الأسباني قال “لم نفز بشيء حتى الآن، والطريق مازال طويلا، علينا أن نواصل العمل والتحسن والفوز بأكبر عدد ممكن من النقاط، نريد أن نستمر ولكن الآن علينا أن نفكر في مباراة دوري الأبطال”.

23