رونالدو ومولر مرشحان لخلافة ريبيري على العرش الأوروبي

السبت 2014/07/19
صراع قوي من أجل القمة الأوروبية

باريس - أضحى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو المتوج مع فريقه ريال مدريد الأسباني بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا والألماني توماس مولر الحائز على لقب كأس العالم مع منتخب بلاده، الأبرز بين 10 مرشحين لخلافة الفرنسي فرانك ريبيري في جائزة أفضل لاعب في القارة العجوز لعام 2014.

كان رونالدو قد توج بجائزة الكرة الذهبية في العام الماضي بعد انفجاره وتحقيقه للقب الهداف “البيشيتشي” وكذلك جائزة الحذاء الذهبي ببطولة دوري أبطال أوروبا، وهو عام آخر مدهش للبطل البرتغالي.

وهي النسخة الرابعة لهذه الجائزة التي تم إنشاؤها بمبادرة من رئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني والتي ستسلم جائزتها في 28 أغسطس المقبل بعد تصويت لجنة تحكيم تضم صحافيين تابعين للاتحادات الـ53 المنضوية تحت لواء الاتحاد الأوروبي وذلك على هامش سحب قرعة دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا. وستقلص اللائحة اعتبارا من 14 أغسطس المقبل إلى 3 مرشحين فقط.

ونال الأرجنتيني ليونيل ميسي الجائزة عام 2011 تلاه الأسباني أندريس إنييستا عام 2012 وريبيري العام الماضي، بيد أن الأخيرين اللذين عانيا في بداية الصيف الحالي (خروج مخيب للأول مع أسبانيا من الدور الأول لكأس العالم بفقدان اللقب وانسحاب الثاني قبل العرس العالمي بسبب إصابة في أسفل الظهر) لا يوجدان ضمن لائحة العشرة المرشحين لجائزة هذا العام.

ويأمل ليونيل ميسي حامل لقب هذه الجائزة في أن يحصدها للمرة الرابعة ولكنه سيواجه منافسة خطيرة من كريستيانو رونالدو، آريين روبين، توماس مولر ولويس سواريز وغيرهم الكثير.

ليونيل ميسي حامل لقب هذه الجائزة يأمل في أن يحصدها للمرة الرابعة ولكنه سيواجه منافسة شديدة

ميسي قد لا يتفوق عليه على صعيد الجوائز والتكريمات ولكن النجم الأرجنتيني فعلها في كأس العالم بعد أن قاد بلاده إلى المباراة النهائية لكأس العالم وسجل أربعة أهداف في المونديال. بينما لعب مهاجما بايرن ميونيخ ماريو غويتسه وتوماس مولر دورا هاما ربما ليس فقط في نهائيات كأس العالم ولكن حتى على المستوى المحلي وتحقيقهما للثنائية.

وربما يكون سواريز أحد الأسماء المفاجئة في غول 50 بعد الذي حققه في الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسم الماضي 2013-2014 وهو ما يجعله ينتقل إلى برشلونة.

وإذا كان مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الوحيد فقط العام الماضي من المرشحين الذين يلعبون في الدوري الفرنسي، فإن اللائحة ضمت هذا العام لاعبا ثانيا هو صانع ألعاب موناكو الدولي الكولومبي جيمس رودريغيز الذي توج هدافا للمونديال البرازيلي بستة أهداف قاد بها منتخب بلاده إلى إنجاز تاريخي ببلوغ الدور ربع النهائي للعرس العالمي.

ورغم أن الإنجازات في كأس العالم سيكون لها تأثير كبير على اختيار أفضل لاعب في القارة العجوز، فإن رونالدو الذي خرج خالي الوفاض مع منتخب بلاده من الدور الأول، يملك حظوظا كبيرة للظفر بالجائزة.

وضمت لائحة العشرة 3 لاعبين ألمان هم ثلاثي بايرن ميونيخ مولر صاحب الكرة الفضية في المونديال (المركز الثاني على لائحة أفضل اللاعبين) والحذاء الفضي (ثاني لائحة الهدافين 5 أهداف)، ومانويل نوير صاحب القفاز الذهبي (أفضل حارس مرمى) في كأس العالم، والقائد فيليب لام. ومن بين أبرز المرشحين للجائزة أيضا البافاري الآخر الهولندي أريين روبن صاحب الكرة البرونزية لأفضل لاعب والذي قاد منتخب بلاده إلى المركز الثالث.

23