رونالدو يستعد للتتويجات بعد خيبة مونديال البرازيل

الأربعاء 2014/07/23
رونالدو يتوق إلى المستقبل بعيون حالمة

طوكيو - أكد البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم أنه جاهز لوضع خيبة مونديال 2014 وراء ظهره والعودة إلى طريق الألقاب مع فريقه ريال مدريد الأسباني. وقال رونالدو (29 عاما): “سأقوم بكل ما في وسعي هذا الموسم على غرار كل سنة. سأساعد فريقي، وأحاول التسجيل وإحراز الألقاب".

ورأى رونالدو الذي ودع من الدور الأول مع بلاده في المونديال البرازيلي أن أمامه “ستة أو سبعة أعوام” يخوضها على أعلى مستوى كروي. وعرف رونالدو نهاية موسم صعبة جراء الإصابات لكنه يريد نسيان 2013-2014 وفتح صفحة جديدة: “أنا مركز للغاية الآن. انتهت إصابتي. أشعر بحال جيدة جدا”، معتبرا أنه يريد أن يبدأ وينهي موسم الدوري الأسباني بلياقة جيدة.

ودون الإشارة إلى المشوار الكارثي للبرتغال في كأس العالم، اعتبر رونالدو أن موسمه الأخير كان “رائعا” في ظل إحراز لقب دوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة في تاريخ النادي الملكي ولقب الكأس المحلية وهي الأقدم في الكرة الأسبانية. كما أحرز رونالدو جائزة الكرة الذهبية واضعا حدا لسيطرة الأرجنتيني ليونيل ميسي غريمه في برشلونة، ولقب هداف دوري الأبطال والدوري المحلي. ويريد رونالدو أن يكون الموسم المقبل مماثلا: “لدينا فرصة إحراز خمسة أو ستة ألقاب هذه السنة. أنا في غاية التركيز".

ومن ناحية أخرى استبعد أطباء ريال مدريد مشاركة هداف الفريق كريستيانو رونالدو في المباريات الاستعدادية هذا الصيف، وحتى في بعض المباريات الرسمية في الموسم المقبل خشية عليه من تفاقم إصابته أكثر من ذلك.

كريستيانو عرف نهاية موسم صعبة جراء الإصابات لكنه يريد نسيان 2013-2014 وفتح صفحة جديدة

النجم البرتغالي، صاحب لقب أفضل لاعب في العالم 2013، تحامل على نفسه خلال الثلاثة أشهر الماضية منذ تعرضه إلى إصابة في الركبة في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بوروسيا دورتموند، من أجل المشاركة أمام بايرن ميونخ في نصف نهائي البطولة ثم أمام أتلتيكو مدريد في نهائي لشبونة، بالإضافة إلى مساعدة بلاده في كأس العالم 2014.

ونجح كريستيانو في ترك بصمة متميزة في دوري أبطال أوروبا بتسجيله ثلاثة أهداف أمام البايرن وإحرازه هدفا أمام أتلتيكو مدريد، ليقود الفريق الملكي إلى التتويج بالبطولة للمرة الأولى منذ 12 عاما، لكن صناعته لهدف أمام الولايات المتحدة الأميركية وتسجيله لآخر أمام غانا في المونديال لم يساعد على الترشح للدور ثمن النهائي.

وقالت وسائل الإعلام الأسبانية إن مصادر مقربة من اللاعب قد نصحته بعدم المشاركة في المباريات التحضيرية للموسم الجديد أو حتى مباراتي كأس السوبر الأوروبي والأسباني أمام إشبيلية وأتلتيكو مدريد كي لا تتفاقم إصابته القديمة أكثر، مما قد يؤثر على حظوظه في المشاركة في مباريات الدوري المحلي وبطولة كأس العالم للأندية 2014.

وسيدعم المدير الفني كارلو أنشيلوتي قرار إبعاد رونالدو عن الملاعب لهذه الفترة كي يكون جاهزا مع انطلاقة الدوري المحلي، وسيكون انضمام لاعب الوسط الكولومبي جيمس رودريغز حلا لغياب كريس بالذات عن مباراة سوبر أوروبا وذهاب سوبر أسبانيا.

23