رونالدو يستعيد ذاكرة التهديف

الجمعة 2015/02/20
نجم الملكي يعود إلى مغازلة الشباك

جيلسنكيرشين (ألمانيا) - أنهى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق ريال مدريد الأسباني لكرة القدم، صيامه عن التهديف الذي دام لمدة شهر بعدما سجل هدفا لمصلحة الفريق الملكي في مرمى مضيفه شالكه الألماني في ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وغاب رونالدو، المتوج بجائزة أفضل لاعب في العالم خلال العامين الماضيين، عن هز الشباك منذ أن أحرز هدفين خلال فوز الريال على مضيفه خيتافي بثلاثية بيضاء في الدوري الأسباني يوم 18 يناير الماضي.

ويعد هذا هو الهدف الثالث والسبعين لرونالدو خلال مشاركاته في مباريات دوري أبطال أوروبا والتي بلغت 110 مباريات.

وسجل الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفا رائعا وصنع آخر بطريقة أروع، بيد أن ذلك لا يعني بالضرورة أن ريال مدريد عاد إلى مستواه في العام 2014.

الفريق الملكي لم يكن مقنعا من الناحية الفنية والتكتيكية ولم يظهر المستوى الهجومي المعهود خصوصا على صعيد تشكيل الخطورة الدائمة، في حين أن دفاعه لم يتعرض لضغط كبير مع إصابة هداف شالكه ومصدر خطورته هونتلار في وقت مبكر من المباراة.

ورغم الغيابات الكبيرة التي عانى منها الفريق الأزرق، إلا أنه كان الأفضل في مراحل كثيرة من المباراة وكاد يسجل هدف التعادل لولا العارضة التي نابت عن كاسياس وحرمت شالكه من تغيير مسار المباراة بالكامل.

وقد أبدت الصحف المدريدية سعادتها بالمستوى الذي ظهر به فريقها في هذا اللقاء حيث عنونت “ماركا ” بعد انتصار ريال مدريد “الشامبيونز يتزين باللون الوردي”، بقليل من الفوضى ريال مدريد خرج من لقاء شالكه بهدفين نظيفيين. بدورها قالت صحيفة “آس” على صفحتها الرئيسية: كريستيانو يعود .. وريال مدريد يضع قدما بالفعل في ربع النهائي، البرتغالي عاد للتسجيل بعد غياب عن هز الشباك قبل أن يمنح تمريرة لزميله مارسيلو الذي أعطى ريال مدريد الأمان بالهدف الثاني.

وأخيرا مع صحيفة “ديفنسا سنترال” المدريدية الإلكترونية التي عنونت بالقول: تمت المهمة بنجاح، ريال مدريد أنهى زيارته لألمانيا بانتصار بهدفي رونالدو ومارسيلو.

كارلو أنشيلوتي مدرب الفريق الملكي أعرب عن سعادته بعودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للتسجيل

وأعرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي عن سعادته بعودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للتسجيل. وعلق أنشيلوتي على مستوى (صاروخ ماديرا) قائلا “رونالدو عاد”، مضيفا “لقد سجل ولعب بشكل جيد وصنع هدفا، كان في حاجة لمباراة كهذه، وأداء كهذا، الأمور سارت بشكل جيد”.

وعن رؤيته للقاء، أوضح المدرب المخضرم “لم يكن على القدر المطلوب من الإثارة، شالكه دافع منذ البداية، حاول عبر المرتدات، مستواه كان مرتفعا، لكننا تحكمنا في المباراة بعد الهدف وانتظرنا تسجيل المزيد، أتيحت لنا مساحات بفضل مارسيلو وكارباخال وتوغلنا في العمق”.

في المقابل انتقد المدير الفني الإيطالي لنادي شالكه “روبيرتو دي ماتيو” أداء لاعبي الأزرق الملكي في مباراتهم ضد ريال مدريد، الفريق الذي وصفه المدرب السابق لتشيلسي بالفريق الأفضل في أوروبا.

ورفض دي ماتيو التكهن بالمصير الذي ينتظر فريقه في لقاء العودة في العاصمة الأسبانية، وهذا بعدما خسر مباراة الذهاب للدور ثمن النهائي بهدفين دون رد.

وتحدث دي ماتيو بعد المباراة قائلا “نعم لا يوجد أي مشجع أو محب لنادي شالكه راض عن الأداء الذي قدمه الفريق، لم نكن في أفضل أيامنا، ورغم هذا أتيحت لنا بعض الفرص التي لم تستغل، على أي حال واجهنا ريال مدريد أحد أفضل الفرق في أوروبا”.

23