رونالدو يعزز صدارته في ترتيب الهدافين بإحراز الهاتريك 23

الاثنين 2014/12/08
ماكينة الأهداف تعود إلى الدوران مع عودة النجم كريستيانو

مدريد - استمر ريال مدريد في بدايته الرائعة وحقق فوزه الثامن عشر على التوالي هذا الموسم في مختلف المسابقات على حساب ضيفه سلتا فيغو 3-0، السبت الماضي، ضمن المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الأسباني لكرة القدم.

وحقق بطل أوروبا أفضل بداية في تاريخه، ونجح في معادلة رقم غريمه برشلونة الذي حقق 18 انتصارا متتاليا في موسم 2005-2006 مع المدرب الهولندي فرانك ريكارد.

وسجل الفريق الملكي 67 هدفا في سلسلته ولم تهتز شباكه سوى 9 مرات، ونجح في تخطي سلتا فيغو الذي عاد بنقاط الفوز من أرض برشلونة 1-0 في نهاية أكتوبر الماضي وعادل أتلتيكو مدريد حامل اللقب في عقر داره 2-2 في سبتمبر، وذلك رغم تعرضه لخسارتين على التوالي أمام رايو فايكانو 1-0 وإيبار الصاعد 1-0.

ويدين ريال بفوزه إلى نجمه الأول البرتغالي، كريستيانو رونالدو، الذي حقق ثلاثية “هاتريك” عززت رصيده إلى 23 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين. وحقق رونالدو رقما قياسيا بتسجيله الهاتريك الـ23 في الليغا والرقم 200 في الدوري في 179 مباراة.

وعلى ملعب “سانتياغو برنابيو” وأمام 80 ألف متفرج، افتتح أفضل لاعب في العالم التسجيل من نقطة الجزاء بعد أن عرقله جوني أوتو (36)، ثم عزز الأرقام بيمناه من داخل المنطقة بعد كرة أخطأ الدفاع في تشتيتها (65).

واختتم “الدون” المهرجان بعد عرضية من البرازيلي مارسيلو تابعها في مرمى الحارس سيرجيو الفاريز (81)، قبل أن يريحه المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي في آخر 5 دقائق.

بطل أوروبا حقق أفضل بداية في تاريخه، ونجح في معادلة رقم غريمه برشلونة الذي حقق 18 انتصارا متتاليا في 2006-2005

ورفع ريال مدريد رصيده إلى 36 نقطة من 14 مباراة بفارق أربع نقاط عن أتلتيكو مدريد حامل اللقب والذي ارتقى مؤقتا إلى المركز الثاني بعد فوزه على مضيفه إلتشي المتواضع 2-0. وتقدم أتلتيكو بفارق نقطة على برشلونة الذي يستقبل إسبانيول.

وعلى ملعب “مارتينيز فاليرو” وأمام 18290 متفرجا، أطلق المدافع الأوروغوياني الشاب خوسيه ماريا خيمينيز (19 عاما) صاروخا منح التقدم لفريق العاصمة وسجل هدفه الأول في الليغا (17)، ثم عزز الكرواتي ماريو مانزوكيتش الأرقام في الشوط الثاني مسجلا هدفه الثاني عشر هذا الموسم في مختلف المسابقات (53)، فحقق أتلتيكو فوزه الثالث على التوالي.

ومني أتلتيك بلباو بخسارته الأولى في سبع مباريات أمام ضيفه قرطبة بهدف وحيد حمل توقيع الجزائري نبيل غيلاس (23) على ملعب “سان ماميس” أمام 38500 متفرج.

وهذا الفوز هو الأول لقرطبة هذا الموسم بعد 6 خسارات و7 تعادلات فترك المركز الأخير لإلتشي. وخسر ديبورتيفو لا كورونيا أمام ضيفه ملقة 0-1 سجله سيرخي داردر (21)، كما فوت ديبورتيفو العائد إلى الأضواء فرصة افتتاح التسجيل عندما حصل على ركلة جزاء أهدرها البرتغالي إيفان كافالييرو (12). وارتقى ملقة إلى المركز السادس برصيد 24 نقطة بفارق الأهداف خلف فالنسيا ، فيما وقف رصيد ديبورتيفو عند 10 نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وكان إشبيلية قد عزز موقعه في المركز الرابع أمس الأحد إثر فوزه على مضيفه رايو فايكانو 1-0 ضمن المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الأسباني لكرة القدم، حيث لم يكن الفريق الأندلسي كما كان متوقعا ضيفا ثقيلا على رايو فايكانو، وحقق فوزه التاسع بصعوبة مقابل تعادلين و3 خسائر (جميعها خارج أرضه) رافعا رصيده إلى 29 نقطة، فيما توقف رصيد الخاسر عند 17 نقطة في المركز العاشر.

23