رونالدو يفكر في مغادرة ريال مدريد

الثلاثاء 2018/01/16
رونالدو يمر بأسوء فتراته مع ريال مدريد على الجانب التهديفي

مدريد - بات كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، يفكر بجدية في الرحيل عن صفوف النادي الملكي، بعد أن تعرّض للخداع من قبل إدارة النادي الملكي. وقالت صحيفة آس الإسبانية “كريستيانو يريد مغادرة ريال مدريد، لأنه يشعر بالتعرض للخديعة في ما يتعلق بالوعود الخاصة بتجديد عقده".

وأشارت الصحيفة إلى أنّ رونالدو، يعطي الأولوية للانتقال إلى مانشستر يونايتد، إذ يرى أن أولد ترافورد هو النادي المثالي لمواصلة مسيرته الذي لعب له من 2003 حتى 2009 وتوّج معه بأول كرة ذهبية”. وتابعت “بالفعل اليونايتد يعلم رغبته، كما أن رونالدو أخبر المحيطين به بأنه ينوي الانتقال إلى الشياطين الحمر”.

وأوضحت “بعد نهائي كارديف حصل رونالدو على وعد من فلورنتينو بيريز بتحسين عقده، ولم يحدث ذلك، رغم أن اللاعب أشار إلى رغبته في الاستمرار بمدريد في أكثر من مناسبة”. وواصلت “لكن رد النادي على رسائل رونالدو كانت محاولة التعاقد مع كيليان مبابي، والآن محاولة ضم نيمار دا سيلفا”.

وأردفت “رغم فوز رونالدو بثلاث كرات ذهبية من آخر أربع، ومعادلة ليونيل ميسي (5 كرات لكليهما)، إلا أن الدولي البرتغالي فشل في أن يكون واحدا من أفضل ثلاثة لاعبين الأعلى أجرا في العالم”.

وأتمت “كريستيانو يحتل المركز الخامس في قائمة أعلى الرواتب، إذ يحصل على 21 مليون يورو في الموسم الواحد، بعد تجديده الأخير، في نوفمبر 2016، إذ يتلقى ميسي 50 مليون يورو سنويا بعد تجديد عقده الأخير مع برشلونة فيما يحصل نيمار على 36 مليون يورو في باريس".

ويمر البرتغالى كريستيانو رونالدو بأسوء فتراته مع ريال مدريد على الجانب التهديفي في الوقت الذي يبتعد فيه الملكي عن برشلونة متصدر الليغا بـ19 نقطة حيث يحتل الأول المركز الرابع برصيد 32 نقطة ويعتلى البلوغرانا القمة برصيد 52 نقطة. وأكدت تقارير صحافية أن النجم البرتغالي، السبب الرئيسي في سقوط الملكي في الموسم الحالي.

وأضافت الصحيفة، أن سوء حظ كبير يلازم كريستيانو رونالدو مع ريال مدريد في الليغا، لكن الأزمة الواضحة حاليا هبوط مستواه فنيا وأقل من المنتظر منه مقارنة بحصوله على الكرة الذهبية الخامسة في تاريخه العام الماضي.

ويحاول زين الدين زيدان المدير الفني لفريق ريال مدريد بشتى الطرق جعل رونالدو مفتاح الفوز دائما للملكي في المباريات، خاصة أنه لم يجد حلا أو بديلا مناسبا للأزمة التي يمر بها النجم البرتغالي مع الفريق.

23