رونالدو يواصل سيطرته على الكرة العالمية

حصد البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني جائزة أفضل لاعب في العالم، المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم. وقام الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا والبرازيلي رونالدو بتسليم الجائزة للاعب البرتغالي.
الأربعاء 2017/10/25
موسم حصاد الألقاب

مدريد- انهال زين الدين زيدان المدير الفني لفريق ريال مدريد بالمديح على لاعبه كريستيانو رونالدو، عقب تتويجه بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2017. وتوج زيدان بجائزة أفضل مدرب في العالم للمرة الأولى في تاريخه كمدرب، بعد أن قاد ريال مدريد للفوز بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، متفوقا على ماسيمو أليغري وأنطونيو كونتي مدربي يوفنتوس وتشيلسي على الترتيب.

فيما فاز رونالدو بجائزة “الأفضل” على حساب منافسيه ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا نجمي برشلونة وباريس سان جرمان على الترتيب. وقال زيدان “بماذا يمكنني أن أصفه؟ ببساطة إنه الأفضل”.

وأضاف المدرب الفرنسي “إنه يتطلع دائما للفوز بالبطولات، ويعمل بجد كما قال هو، لذلك نحن سعداء من أجله”. وعن فوز زيدان بأربع بطولات في موسم 2017/2016، أوضح “الشيء الأهم هو امتلاك العاطفة وأن تحب ما تفعل، ثم بذل أفضل ما لديك”. وأتم زيدان تصريحاته، مؤكدا “وهذا يكون أسهل عندما تكون في أفضل ناد بالعالم”.

ونجح رونالدو في الموسم الماضي في قيادة ريال إلى لقبي الدوري الإسباني للمرة الأولى منذ 2012، ودوري أبطال أوروبا، لتكون المرة الأولى التي يحتفظ فيها فريق بلقبه في مسابقة دوري أبطال أوروبا، والأولى على الإطلاق منذ أن حقق ذلك ميلان الايطالي في 1989 و1990.

وسجل البرتغالي هدفين في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد يوفنتوس الإيطالي (4-1). كما سجل 44 هدفا في 48 مباراة مع ريال ومنتخب البرتغال منذ بداية 2017. وقال رونالدو الذي تسلم الجائزة من الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا والنجم البرازيلي السابق رونالدو “أشكركم جدا لتصويتكم لي”، كما أشكر “مشجعي ريال وزملائي والمدرب لأنهم ساندوني طيلة العام”.

وتابع “أنا سعيد جدا فعلا، إنها لحظات رائعة لي”. وهي الجائزة الخامسة لرونالدو كأفضل لاعب في العالم، في 2008 من قبل الفيفا، وفي 2013 و2014 عندما كانت تنظم من قبل الفيفا ومجلة فرانس فوتبول الفرنسية معا، إضافة إلى الموسم الماضي.

وحصل حارس مرمى منتخب إيطاليا وفريق يوفنتوس جانلويجي بوفون على جائزة أفضل حارس في 2017 بعد أن ساهم بوصول فريقه إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وأحرز معه لقب الدوري الإيطالي للمرة السادسة على التوالي. وتفوق على الألماني مانويل نوير (بايرن ميونيخ) والكوستاريكي كيلور نافاس (ريال مدريد).

ونال هدف أوليفييه جيرو مهاجم منتخب فرنسا وفريق أرسنال الإنكليزي جائزة بوشكاش لأفضل هدف في 2017. وعلق المهاجم الفرنسي على فوزه بالجائزة بالقول “أنا سعيد للحصول على هذه الجائزة أمام أساطير كرة القدم”.

وذهبت جائزة أفضل جمهور إلى جمهور نادي سلتيك بطل أسكتلندا. وفازت الهولندية سارينا فيغمان مدربة منتخب هولندا بجائزة أفضل مدرب عند فرق السيدات في 2017، متفوقة على الدنماركي نيلز نيلسن (منتخب الدنمارك) والفرنسي جيرار بريشور (أولمبيك ليون).

وكانت جائزة لاعبة العام من نصيب الهولندية لييكي مارتنس التي قادت منتخب بلادها إلى لقب كأس أوروبا في أغسطس الماضي، وجاءت أمام الفنزويلية دينيا كاستانوس والأميركية كارلي لويد. وفاز التوغولي فرانسيس كونيه (زبرويوفكا بيرنو التشيكي) بجائزة اللعب النظيف بعد أن أنقذ حارس مرمى فريق بوهيمياس مارتن بيرغوفيتش خلال إحدى المباريات.

وسيطر ريال مدريد على التشكيلة المثالية للفيفا التي ضمت 5 من لاعبيه وجاءت على النحو التالي: الحارس الإيطالي جانلويجي بوفون (يوفنتوس)، والإسباني سيرجيو راموس والبرازيلي مارسيلو (ريال مدريد) والإيطالي ليوناردو بونوتشي (ميلان حاليا ويوفنتوس الموسم الماضي) والبرازيلي داني الفيش (سان جرمان حاليا ويوفنتوس الموسم الماضي) في الدفاع، والكرواتي لوكا مودريتش والألماني طوني كروس (ريال مدريد) والإسباني أندريس إنييستا (برشلونة) في الوسط، وكريستيانو رونالدو وليونيل ميسي ونيمار في الهجوم.

وأجمع أكثرية المصوتين العرب على اختيار البرتغالي كريستيانو رونالدو لجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2017، في حفل جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). وحصد رونالدو الجائزة المبنية على عملية تصويت مدمج بين قادة ومدربي المنتخبات الوطنية حول العالم، مجموعة مختارة من ممثلي أكثر من 200 وسيلة إعلام من القارات الست، بالإضافة إلى تصويت إلكتروني للجماهير.

ومن قادة المنتخبات العربية، وحدهم المغربي المهدي بنعطية والفلسطيني عبداللطيف البهداري والسوري فراس الخطيب لم يمنحوا خيارهم الأول للدون البرتغالي، إذ فضل بنعطية والبهداري الحارس الإيطالي جانلويجي بوفون من دون ذكر اسم ميسي، فيما فضل الخطيب ميسي من دون أن يكون رونالدو بين خياراته الثلاثة.

ووحده قائد منتخب لبنان حسن معتوق كان تصويته مطابقا لترتيب النتيجة النهائية. ولدى المدربين، وحدهم الإسباني لوكاس ألكاراز مدرب الجزائر السابق والأرجنتيني هكتور كوبر (مصر) والإسباني فيليكس سانشيس (قطر) لم يمنحوا خيارهم الأول لرونالدو، إذ فضل كوبر وسانشيس هداف برشلونة ميسي وألكاراز نيمار من دون ذكر رونالدو.

ونجح الفرنسي هيرفيه رونار (المغرب) والهولنديان بيم فيربيك (عمان) وبيرت فان مارفيك (السعودية سابقا)، بتصويت مطابق للنتيجة النهائية. وكان لافتا تشابه تصويت قائد السودان مهند الطاهر ومدربه محمد عبدالله أحمد، لرونالدو ثم الظهير الإسباني داني كارباخال (0.6 بالمئة) والمهاجم الغابوني بيار-إميريك أوباميانغ (1.10بالمئة).

23