رونالدو يواصل لعبة الأرقام

نجح كريستيانو رونالدو في معادلة رقم قياسي بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم لكنه لم يستطع إنقاذ فريقه من الهزيمة أمام إشبيلية ونهاية مسيرة بلا هزيمة امتدت على مدار 40 مباراة متتالية في كل المنافسات.
الثلاثاء 2017/01/17
أنا دائما موجود

مدريد- سجل هداف ريال مدريد عبر العصور كريستيانو رونالدو ركلة جزاء بنجاح في مرمى حارس إشبيلية سيرجيو ريكو ليحرز الهدف رقم 56 للفريق الملكي. وعادل المهاجم البرتغالي رقم هوغو سانشيز اللاعب السابق لريال مدريد وبفارق عشر ركلات جزاء عن رونالد كومان اللاعب السابق لبرشلونة الذي يحتل المركز الثالث برصيد 46 هدفا. وليونيل ميسي مهاجم برشلونة هو اللاعب الوحيد الذي لا يزال يلعب في البطولة ضمن المراكز العشرة الأولى برصيد 42 هدفا.

وفشل ريال مدريد في الاستفادة من تقدمه وأدرك سيرجيو راموس التعادل لإشبيلية عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 85 قبل أن يخطف ستيفان يوفيتيتش هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع ليلحق بفريق المدرب زين الدين زيدان هزيمته الأولى منذ السادس من أبريل الماضي. من جانبه أكد الأرجنتيني خورخي سامباولي، المدير الفني لإشبيلية الإسباني أن الانتصارات التي يحققها فريقه، مثل فوزه على ضيفه ريال مدريد في الدوري الإسباني، تشد من أزر ناديه، معربا عن أمنيته بأن تستمر هذه الصحوة في المستقبل.

وقال سامباولي عقب فوز فريقه 2-1 على ريال مدريد في الوقت القاتل من المباراة “تقييمنا للمباراة هو أننا فزنا على صاحب المركز الأول وتفصلنا نقطة واحدة عنه وأننا لعبنا بشجاعة أمام فريق كبير، كل هذا يشد من أزر الفريق، أتمنى أن يستمر هذا الأمر في المستقبل، هذه المباراة يجب أن تمثل دفعة لنا”. وأشاد المدرب الأرجنتيني بلاعبه الفرنسي ستيفن نزونزي، وأضاف قائلا “إنه رائع، يلعب بمستوى جيد طوال الموسم، تطور هذا اللاعب شيء مذهل، لقد كان محطة مهمة في وسط الملعب في الدفاع وبناء الهجمات أيضا”.

ويحتل إشبيلية المركز الثاني في الدوري الإسباني، وتفصله نقطة واحدة عن ريال مدريد، ولكن هذا الأخير تتبقى له مباراة مؤجلة. واختتم سامباولي قائلا “علينا أن نستمر في هذا الشغف، وأن ندرك أن كل مباراة ستمثل صعوبة بالنسبة إلينا، يجب أن نستغل هذا الحافز من أجل المزيد من التطور”. وقال المونتينغري ستيفان يوفيتيتش مهاجم إشبيلية “أنا سعيد جدا ولم أتخيل على الإطلاق هذه البداية الجيدة، والتي ستكون مفيدة لي كثيرا، وأريد أن أشكر زملائي في الفريق، على مساعدتهم لي هذه الأيام، وأيضا الجهاز الفني والجماهير”. وتابع “لقد وصلت إلى الفريق الثلاثاء الماضي، والجميع وجه لي التهنئة وما زلت غير واع بما يحدث، وأنا سعيد جدا، وأشكرهم”.

مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان يرى أن فريق إشبيلية لديه قدرات تؤهله للصراع على لقب الدوري الإسباني

في الطرف المقابل اعترف الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، أن هزيمة فريقه أمام مضيفه إشبيلية، “مؤلمة للغاية”، مؤكدا في الوقت نفسه أن فريقه كان يدرك أن سلسلة المباريات الأربعين من دون هزيمة كانت ستتوقف يوما ما. وقال زيدان عقب المباراة “(الفريق) كانت تنقصه خمس دقائق، الأمر قاس نظرا للمباراة التي قدمناها، الهزيمة كانت مؤلمة للغاية، كنا ندرك أن هذا سوف يحدث يوما ما”.

واستخلص زيدان نتيجة إيجابية من السقوط المفاجئ لفريقه، وأضاف قائلا “إنها دافع من أجل الاستمرار، من الآن وحتى نهاية الموسم، ستكون الأمور في غاية الصعوبة، المؤلم في هذا الأمر هو استقبال هدفين في آخر دقيقتين من اللقاء”. وأشاد المدرب الفرنسي بلاعبيه وبمجهوداتهم خلال المباراة، وقال “لقد قدمنا مباراة جيدة طوال 85 دقيقة، أنا فخور بما قمنا به في المباريات الأربعين، الآن علينا أن نخلد إلى الراحة والتفكير في المباريات القادمة وإيجاد دوافع جديدة، من الآن وحتى نهاية الموسم سنخوض مباريات صعبة للغاية”.

ويرى زيدان أن إشبيلية لديه قدرات تؤهله للصراع على لقب الدوري الإسباني. وأشار مدرب النادي الملكي قائلا “سوف يصارعون على اللقب، هذا مؤكد، إنهم يلعبون كرة القدم بشكل جيد، يصارعون ويتحلون بالقوة في كل ما يقومون به مثلنا تماما، لن أفكر أو أتكلم مرة أخرى عن إشبيلية، نشعر بالألم لأن الهزائم ليست محل ترحيب”. واختتم زيدان المؤتمر الصحافي متحدثا عن صافرات الاستهجان، التي وجهها جمهور إشبيلية طوال المباراة للاعب سيرجيو راموس، مدافع النادي الملكي، الذي سجل هدفا عكسيا في مرماه، حيث قال “أنا فخور للغاية بقائدنا، لا أعلم إذا كان سيرجيو هو من سجل، ولكن لا شيء في هذا، هذه هي كرة القدم، علينا أن نفكر في المباراة المقبلة”.

23