روني عقبة أمام تجربة كلوب في قمة ليفربول ويونايتد

ينزل مانشستر يونايتد ضيفا على منافسه ليفربول غدا الأحد، في ديربي الشمال الغربي، وهو أحد أقوى المواجهات في كرة القدم الإنكليزية، ويلتقيان في الأسبوع الـ22 من البريميرليغ. وتعتبر المباراة بين أكثر ناديين تحقيقا للألقاب.
السبت 2016/01/16
الاستدارة والعودة إلى التهديف

لندن- يخطط المهاجم الدولي واين روني لإفساد تجربة المدرب الألماني يورغن كلوب الأولى في قمة ليفربول ومانشستر يونايتد يوم غد ضمن المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم. ونظرا لحضوره “الساخن” على خط الملعب منذ قدومه إلى الفريق الأحمر، ودخوله في مشاحنة مع سام ألاردايس مدرب سندرلاند وطوني بوليس مدرب وست بروميتش وجوزيه مورايس مساعد مدرب تشيلسي، تنتظر كلوب مواجهة “حامية” على ملعب “إنفيلد رود” بين الفريقين الأكثر تتويجا بلقب الدوري (38 لقبا للفريقين).

لكن موقعة الطرفين تتسم بابتعادهما عن المنافسة على الصدارة، إذ تراجع يونايتد إلى المركز السادس لعدم فوزه في آخر 6 مباريات في ظل انتقادات مستمرة لمدربه الهولندي لويس فان غال، فيما بدأ ليفربول التاسع برحلة التعويض مع فوزين متتاليين. ويخوض الطرفان المواجهة بعد تعادلهما بنفس النتيجة 3-3 في المرحلة الماضية، يونايتد على أرض نيوكاسل بعدما كان متقدما حتى الدقيقة الأخيرة، وليفربول أمام ضيفه أرسنال بعدما كان متخلفا حتى آخر دقيقة.

وقال روني “يمكنك تسجيل الأهداف بقدر ما تشاء، لكن المشكلة تكمن في تلقي الأهداف باستمرار”. وتابع “لقد كانت أهدافا سخيفة تلقيناها في نيوكاسل، وكان يمكن تفاديها. يجب أن نتابع العمل لإيجاد التوازن”.

وخسر ليفربول آخر ثلاث مواجهات مع يونايتد، من بينها سقوطه 1-3 على ملعب “أولد ترافورد” هذا الموسم. وعن مواجهة أرسنال الأخيرة، التي سجل فيها المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو هدفين وعادل الويلزي جو ألن في وقتها القاتل، قال قلب الدفاع العاجي حبيب كولو توريه “كانت مباراة جنونية وليلة مجنونة. في مباراة يونايتد، ينبغي أن نظهر صلابة دفاعية أقوى. يمكنك الفوز بهذا النوع من المباريات إذا كنت قويا من الناحية الذهنية”.

ويأمل أرسنال في الاستمرار منفردا بالصدارة، وهو يحل ضيفا على ستوك سيتي السابع في رحلة البحث عن اللقب الأول في الدوري منذ عام 2004. وتوقع لاعب الوسط الدولي الويلزي أرون رامسي ردة فعل في مواجهة ستوك الفائز 3 مرات في مبارياته الأربع الأخيرة “لدينا مباراة صعبة في ستوك، ولم نكن مرتاحين في آخر زياراتنا له، لكننا نبحث عن سلسلة جديدة من الانتصارات”.

مانشستر سيتي الثالث يبحث عن الاستفادة من متاعب كريستال بالاس الثامن والعاجز عن الفوز في آخر أربع مباريات

ويتقدم أرسنال، الذي تعاقد مع لاعب الوسط المصري محمد النني من بال السويسري، بفارق الأهداف عن ليستر سيتي الثاني ومفاجأة الموسم. ويحل ليستر ضيفا على أستون فيلا متذيل الترتيب الذي حقق في المرحلة الماضية على حساب كريستال بالاس انتصاره الأول منذ المرحلة الأولى في أغسطس الماضي والثاني فقط هذا الموسم.

وبعد خسارته نقطتين أمام إيفرتون، يبحث مانشستر سيتي الثالث بفارق 3 نقاط عن أرسنال وليستر، عن الاستفادة من متاعب كريستال بالاس الثامن والعاجز عن الفوز في آخر أربع مباريات.

وتوقع قلب دفاع سيتي الأرجنتيني مارتن ديميكيليس أن يستمر فريقه في المنافسة على اللقب حيث قال “أعتقد أن عدم فوز أرسنال كان هاما ونحن وراء المتصدر بثلاث نقاط. يجب أن نتابع القتال حتى النهاية”. وبعد سقوطه في فخ التعادل على أرضه أمام وست بروميتش (2-2)، يستقبل تشيلسي حامل اللقب إيفرتون الحادي عشر مدركا أن لا مجال كثيرا للأخطاء بعد الآن، إذ يقبع في المركز الرابع عشر لكن مدربه الجديد الهولندي غوس هيدينيك، بديل البرتغالي جوزيه مورينيو، رأى أنه طالما لا تزال هناك فرصة لاحتلال احدى المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى دوري الأبطال، سيكافح من أجلها.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت توتنهام مع سندرلاند، ونيوكاسل مع وست هام، وساوثهامبتون مع وست بروميتش ألبيون، وبورنموث مع نوريتش، والاثنين المقبل سوانسي سيتي مع واتفورد.

مهمة صعبة

يحل يوفنتوس ضيفا على أودينيزي في المرحلة العشرين للمسابقة (أولى مراحل جولة الإياب) غدا. ويتطلع يوفنتوس إلى الثأر لخسارته 0-1 على ملعبه أمام أودينيزي في افتتاح المسابقة، ليدخل بعدها الفريق في سلسلة من النتائج المهتزة مما جعله يتأخر بفارق 11 نقطة عن الصدارة بعد مرور عشر مراحل على انطلاق البطولة.

ويواجه نابولي مهمة صعبة للحفاظ على صدارته عندما يستضيف ساسولو اليوم السبت. ويأمل نابولي في رد اعتباره أمام ساسولو بعدما خسر أمامه 1-2 في أولى مبارياته بالبطولة هذا الموسم، حيث يعول الفريق كثيرا على تألق نجمه الأرجنتيني غونزالو هيغوين، الذي يتصدر قائمة هدافي المسابقة حاليا برصيد 18 هدفا.

ويقدم ساسولو (الحصان الأسود للبطولة) أفضل موسم له في المسابقة منذ صعوده إلى الدرجة الأولى عام 2013، ويفتتح إنتر، الذي تخلى عن صدارته مؤخرا ليتراجع إلى المركز الثالث، مباريات المرحلة حيث يخرج لملاقاة أتالانتا، فيما يلتقي تورينو مع ضيفه فروسينوني. ويحل فيورنتينا ضيفا على ميلان، الذي يحتل المركز الثامن حاليا بفارق 12 نقطة عن المتصدر. ويواجه روما، صاحب المركز الخامس برصيد 34 نقطة، ضيفه فيرونا (متذيل الترتيب).

تعزيز الصدارة

يتطلع أتلتيكو مدريد لإغلاق جميع المنافذ المؤدية إلى مرماه خلال مباراته مع مضيفه لاس بالماس (المتواضع) في إطار المرحلة العشرين لبطولة الدوري الأسباني غدا الأحد، بحثا عن انتصار آخر يعزز من خلاله صدارته للمسابقة. في المقابل، يستضيف برشلونة فريق أتلتيك بلباو، الذي يغيب عنه نجماه المخضرمان راؤول غارسيا واريتز ادوريز بسبب الإصابة والإيقاف.

من جانبه، يأمل زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد في تحقيق انتصاره الثاني على التوالي مع الفريق الملكي، حينما يستضيف سبورتنغ خيخون المتعثر. ويلتقي فالنسيا مع ضيفه رايو فاليكانو غدا أيضا، حيث يطمح الفريق الأندلسي إلى تحقيق انتصاره الأول في البطولة تحت قيادة مدربه الجديد غاري نيفيل، فيما يواجه خيتافي ضيفه إسبانيول في نفس اليوم.

وتفتتح مباريات المرحلة اليوم السبت، حيث يحل ملقة ضيفا على إشبيلية، ويلتقي سيلتا فيغو مع ضيفه ليفانتي، وريال سوسييداد مع ديبورتيفو لاكورونيا، وفياريال مع ريال بيتيس.

23