روني يذيق مانشستر يونايتد مجددا لذة الفوز

الخميس 2013/09/19
إنتفاضة روني تسعد ديفيد مويس

لندن- تمكن المهاجم الإنكليزي الدولي واين روني من تسجيل ثنائية ليقود فريقه مانشستر يونايتد إلى فوز كبير 4-2 على ضيفه باير ليفركوزن الألماني في افتتاح مباريات المجموعة الأولى ضمن منافسات الدور الأول لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأكد المهاجم الإنكليزي الدولي روني على عودته القوية بعد تعافيه من الإصابة. وأظهر يونايتد الذي لم يحرز أهدافا من غير الركلات الثابتة في المباريات الثلاث الماضية في الدوري الإنكليزي، أنه عازم على التخلص من هذا الأمر وبدأ المباراة بتشكيلة هجومية شهدت الظهور الأول في القائمة الأساسية للاعبي الوسط شينجي كاغاوا ومروان فيلاني. واستغل روني خطأ دفاعيا ليحرز هدفه 200 مع يونايتد ثم هيأ الكرة إلى فالنسيا ليحرز الهدف الرابع.

وثارت تساؤلات بشأن التزام روني مع يونايتد بعد عدم مشاركته في مباريات مهمة الموسم الماضي تحت قيادة المدرب السابق اليكس فيرغسون الذي جعل المهاجم يلعب دورا في خط الوسط بينما تولى الهولندي روبن فان بيرسي مهمة تسجيل الأهداف للفريق.

ويحتل روني المركز الرابع في قائمة هدافي يونايتد عبر العصور والتي يتصدرها بوبي تشارلتون برصيد 249 هدفا يليه دينيس لو وله 237 هدفا ثم جاك رولي برصيد 211 هدفا لكن مويز يرى أن مهاجم إنكلترا يمكنه تقديم أكثر من هذا.

وقال مويز خلال مؤتمر صحفي "أتذكر حضوري إلى هنا وقولي إنه يملك فرصة حقيقية لكي يصبح من كبار هدافي هذا النادي عبر تاريخه وأقول لكم إنه إذا واصل اللعب مثلما فعل الليلة فإنه سيصل إلى هذا الهدف".

وإضافة إلى الاستقبال الحافل من جماهير يونايتد، بدا أن الثقة التي وضعها مويز في لاعبه رفعت من معنويات روني وارتقت بأدائه.

وكان فيرغسون قد قال في مايو/آيار الماضي إن روني يريد الرحيل عن النادي وهو ما أثار التكهنات بشأن مستقبل اللاعب في فترة الانتقالات الصيفية ومحاولة تشيلسي تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو التعاقد معه.

وقال روني بعد فوز يونايتد 4-2 على ليفركوزن في بداية مشوار الفريق بدوري الأبطال "سأضع تركيزي على كرة القدم مثلما فعلت طوال الصيف. بذلت مجهودا وأنا أضع تركيزي على كرة القدم". وأضاف "الجماهير هنا كانت رائعة معي والاستقبال الذي أحظى به هنا رائع. أتمنى الرد على هذا بأهداف وعروض مثل الليلة".

وكان روني أفضل لاعب في المباراة التي تعادل فيها يونايتد دون أهداف مع تشيلسي في الدوري الإنكليزي الشهر الماضي، كما هز الشباك من ركلة حرة ليقود الفريق للفوز 2-0 على كريستال بالاس قبل أن يرتقي بأدائه إلى مستويات جديدة أمام ليفركوزن.

وافتتح روني التسجيل ليونايتد في منتصف الشوط الأول ثم أضاف الهدف الثالث ليرفع رصيده إلى 200 هدف مع الفريق ثم صنع الهدف الرابع بتمريرة متقنة إلى أنطونيو فالنسيا. وقال روني "هذا شيء أفخر به بشدة وأنا سعيد لتسجيل 200 هدف مع فريق مثل مانشستر يونايتد وأتمنى تحقيق المزيد". كما يحتل روني (27 عاما) المركز الثاني في قائمة هدافي يونايتد في دوري الأبطال برصيد 30 هدفا بفارق ثمانية أهداف وراء الهولندي رود فان نيستلروي.

23