روني يطلب عفو المشجعين

الأحد 2014/06/22
روني محبط بعد الخروج من المونديال

ساو باولو- قدم مهاجم مانشستر يونايتد واين روني اعتذاره إلى الجمهور الإنكليزي بعد الخروج الكارثي لمنتخب إنكلترا لكرة القدم من الدور الأول لمونديال البرازيل إثر خسارتين (1-2) أمام إيطاليا والأوروغواي. وكتب روني (28 عاما) على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” إنه “محبط تماما” و”حزين للغاية” بعد الخسارتين في المجموعة الرابعة. وكانت كوستاريكا بفوزها على إيطاليا (1-0) قد قضت على آمال الإنكليز المتبقية بالتأهل إلى الدور الثاني.

وقال روني الذي نجح في تسجيل أول هدف له في كأس العالم خلال المباراة مع الأوروغواي (1-2)، “أطلب السماح من جميع المشجعين الذين سافروا (إلى البرازيل) والذين بقوا في منازلهم لأننا لم نحقق نتيجة أفضل”. وأضاف “عندما كنا ندخل إلى كل مباراة كانت لدينا ثقة كبيرة بأنفسنا، ومن المؤسف أن هذه الثقة لم تؤت ثمارها”.

22