رويترز تناقش معايير قوة الصورة في دبي

جلسة نظمها نادي دبي للصحافة بالتعاون مع روتيرز ناقشت أساسيات التصوير الصحافي وأساليب رواية القصة الصحافية من خلال الصور والعناصر اللازمة لالتقاط صور مؤثرة.
الخميس 2019/10/24
تعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية لصناعة الإعلام

دبي- استعرض راسيل بويس، مدير تحرير صور الأخبار العاجلة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوكالة رويترز للأنباء، أهمية السرعة عند التقاط الصور مع الحفاظ على أعلى درجات المهنية والدقة.

وقال بويس خلال جلسة نظمها نادي دبي للصحافة بالتعاون مع وكالة رويترز تحت عنوان “قوة الصورة الصحافية”، إن “هناك العديد من القصص التي يمكن للمصور نقلها من خلال صوره، وكل ما عليه فعله هو النظر بتمعن إلى الأشياء التي يراها كل يوم والأحداث التي تدور من حوله والانتباه للتفاصيل”.

ولفت إلى أن المنطقة تحظى بالعشرات من القصص الشيقة ومهمة المصور الصحافي أن ينقل هذه القصص إلى الجمهور من خلال الصور.

وناقشت الجلسة أساسيات التصوير الصحافي وأساليب رواية القصة الصحافية، من خلال الصور والعناصر اللازمة لالتقاط صور مؤثرة، الثلاثاء، بمشاركة عدد من الصحافيين العرب العاملين في المؤسسات الصحافية داخل وخارج الإمارات.

وتحدث بويس عن مشروع “The Wider Image” الذي تعرض فيه شبكة “بي.بي.سي” أفضل الصور التي التقطها مصوروها من شتى بقاع العالم، وقد فاز المشروع بالعديد من الجوائز.

وقال بويس خلال الجلسة “يجب على المصور عند التقاط الصورة أن يفكر في كيفية تحويل صورته إلى قصة بصرية، كما يجب عليه أن يأخذ في الاعتبار العناصر الستة التي حددها المشروع وتشمل المشهد العام والأشخاص والحركة والتأثير والتفاصيل وعنصر الإبهار”.

وتحدث بويس، الذي يدير ويدرب المصورين الصحافيين في وكالة رويترز، خلال الجلسة عن الأدوار التي لعبتها منصات التواصل الاجتماعي والأجهزة الذكية المحمولة في تغيير تلقي الناس الأخبار والمعلومات، مؤكدا أن المتلقي بات يفضل المحتوى المجاني ويبحث عن الحصول عليه بسرعة كبيرة، مما يجعل وسائل التواصل الاجتماعي منافسا رئيسيا لوكالات الأنباء.

ويذكر أن نادي دبي للصحافة ينظم عددا من ورش العمل وبرامج التدريب على مدار العام بالتعاون مع عدد من المؤسسات الصحافية والإعلامية العالمية، بهدف تطوير مهارات الصحافيين والعاملين في قطاع الإعلام في الإمارات والمنطقة العربية ومساعدتهم في أداء عملهم بمهنية واحترافية.

وتستهدف هذه البرامج جميع العاملين في قطاع الصحافة والإعلام، بالإضافة إلى الشباب الراغبين في دخول هذا المجال، كما تهدف إلى تعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية لصناعة الإعلام.

18