روي هودجسون في موقف محرج قبل نهائيات المونديال

الجمعة 2013/10/18
الحيرة تؤرق هودجسون في حسم تشكيلة الأسود الثلاثة

لندن- حصلت إنكلترا على صدارة المجموعة الثامنة وضمنت بطاقة تأهلها مباشرة إلى النهائيات وذلك بعد انتصارين متتاليين على الجبل الأسود وبولندا في ختام مشوار التصفيات. بينما خطف إندورس تاونسيند جناح توتنهام هوتسبير الشاب الأضواء بعروضه المميزة.

وأثبت اللاعب البالغ من العمر 22 عاما صحة رهان هودجسون عليه بتسجيل هدف في أول مباراة دولية له لتفوز إنكترا 4-2 على الجبل الأسود ثم سبب مشاكل كبيرة لدفاع بولندا بانطلاقاته السريعة في ناحية اليمين. لكن اثنين من اللاعبين القدامى هما واين روني الذي سيكمل 28 عاما الشهر المقبل والقائد ستيفن جيرارد وعمره 33 عاما سجلا هدفي الفوز على بولندا 2-0 في ملعب ويمبلي اللندني يوم الثلاثاء الماضي. وقال هودجسون "في هذه اللحظة أراقب الوضع عن كثب. سعدت لأن الهدفين جاءا عن طريق روني وجيرارد.. لأنهما لعبا دورا هائلا في هذه التصفيات".

وأضاف "هناك آخرون كانوا رائعين أيضا لكن هذين الإثنين على وجه الخصوص كان عليهما تحمل الكثير من المسؤولية أكبر من زملائهما وكانا بالفعل على قدر المسؤولية". وخص هودجسون روني مهاجم مانشستر يونايتد بثناء خاص بعد أن أنهى التصفيات مسجلا سبعة أهداف. وقال المدرب "لقد قام بعمل جيد للغاية طيلة التصفيات.. لكنه مؤخرا قدم عروضا رائعة. لا يتعلق الأمر فقط بعرض جيد مع الفريق ككل بل بعروض حاسمة توجها بأهدافه".

وإلى جانب تاونسيند فإن لاعبين مثل زميله في توتنهام كايل ووكر وجاك ويلشير لاعب وسط آرسنال وروس باركلي لاعب إيفرتون تركوا بصمات مع فرقهم في الدوري الإنكليزي الممتاز والآن يطرقون باب المنتخب الإنكليزي. كما لفت رافل موريسون لاعب وست هام ومنتخب إنكلترا تحت 21 عاما الذي سجل هدفا ضد ليتوانيا أنظار هودجسون وتقول وسائل إعلام بريطانية إنه سيحصل على مكان في تشكيلة إنكلترا لكأس العالم.

وقال هودجسون "لقد ظهر موريسون على السطح. إنه يلفت اهتمامي فهو لاعب رائع. أعتقد أنه سيكون من الرائع أن نرى خلال الأشهر الستة المقبلة من لاعبي منتخب إنكلترا تحت 21 عاما سيمثل تحديا كبيرا". وأجاب هودجسون أيضا عن سؤال حول توقعاته للمرشحين للفوز بكأس العالم بالقول "سأختار البرازيل والأرجنتين من أميركا الجنوبية".

ولم يفز بلد من خارج أميركا الجنوبية بكأس العالم في كل مرة أقيمت داخل القارة وبعد مشوار إنكلترا غير المقنع تماما في التصفيات نأى هودجسون بنفسه عن التوقعات لأداء فريقه في النهائيات. وتابع "من الواضح تماما أننا لسنا ضمن المرشحين للفوز بكأس العالم. سنقدم أفضل ما لدينا. أنا سعيد لأننا تأهلنا وسعيد لأننا سنشارك في النهائيات. لاحقا سأفكر في احتمال فوزنا بالكأس".

من ناحية أخرى ينتظر أن تستضيف إنكلترا غريمتها القديمة ألمانيا في مباراة ودية بملعب ويمبلي في لندن في نوفمبر المقبل في إطار استعداد الفريقين لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 في البرازيل. وقال أدريان بفينجتون المدير العام للاتحاد الإنكليزي لكرة القدم بعد تأهل المنتخب إلى النهائيات "إن المباراة تحدد لها 19 نوفمبر ". كما ستلعب إنكلترا في وقت سابق من ذلك الأسبوع ضد فريق من خارج أوروبا ولديها كذلك مباراة على أرضها ضد الدنمارك في مارس المقبل. وأضاف بفينجتون "لا أعتقد أن في الأمر سرا بأننا نتوقع اللعب ضد ألمانيا وستكون المباراة الودية الثانية لذلك الأسبوع الشهر المقبل".

وتابع "ستأتي هذه المباراة في ختام الاحتفالات بالعيد 150 للاتحاد لذا ستكون بمثابة ختام رائع. نتفاوض حاليا مع منافسين غير أوروبيين من أجل المباراة الودية الأولى لنفس الأسبوع.. سيكون هذا يوم الجمعة (15 نوفمبر) أو السبت (16 نوفمبر). لا يزال هذا غير مؤكد".
23