رياضيو كرة القدم للأطباء: شكرا أيها الأبطال

نادي روما يخطط لتكريم والاحتفال بالفرق الطبية في إيطاليا والتبرع بنسبة من قيمة كل تذكرة تباع لمباراة الفريق الأولى للحملة الخيرية للقضاء على فايروس كورونا.
الأربعاء 2020/04/01
على خط الموت

جنيف - تظهر للعيان شجاعة الفرق الطبية في العالم في مواجهتهم لخطر فايروس كورونا الذي انتشر في أنحاء العالم، وخلّف الآلاف من القتلى منهم عدد كبير من الأطباء والممرضين والعاملين في القطاع الصحي، ما جعل رئيس مجلس التمريض الدولي يصفهم بالأبطال داعيا إلى حمايتهم بتوفير الأجهزة اللازمة للعمل الميداني.

وقال هوارد كاتون وهو ممرض بريطاني يتولى منصب الرئيس التنفيذي لمجلس التمريض الدولي “هم أبطال، أعتقد أنه لا يوجد وصف آخر لما يفعلونه حاليا”.

وأضاف أن معدلات الإصابة بلغت تسعة في المئة بين العاملين بقطاع الصحة بينما وصلت في إيطاليا 12 في المئة وفي إسبانيا 14 في المئة كما حدثت وفيات بين أطقم التمريض هناك وفي إيران وإندونيسيا ومصر والجزائر.

الجميع يعترف بالجميل للجنود البيض في حربهم ضد عدو غير المرئي فهم صامدون رغم الضغوطات النفسية التي يواجهونها، فلا يستسلمون، ومن بين الذين قالوا “شكرا أيها الأطباء فأنتم الأبطال” اتحاد كرة القدم الآسيوي وفرق كرة قدم أوروبية.

وأشاد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والنائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة بالجهود الكبيرة التي يقوم بها العاملون في المجال الصحي، والذين يعملون بجهد كبير من أجل مساعدة وحماية المجتمعات في كافة أرجاء قارة آسيا والعالم.

وقال “في كرة القدم، نحن معتادون على كلمات مثل الأبطال والنجوم، ولكن في هذا الوقت فإن الأبطال والنجوم الحقيقيين هم من يعملون دون تعب أو كلل من أجل إنقاذ ومعالجة مجتمعاتهم وحماية بلدانهم، هؤلاء هم الأبطال الحقيقيون، وهم يستحقون منا كل الشكر والامتنان والعرفان”.

وأكد أن “الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يعمل مع الوكالات الدولية، مثل الاتحاد الدولي للصليب والهلال الأحمر، والأمم المتحدة، الذين يقفون في الواجهة للحد من انتشار فايروس كورونا المستجد، وسوف يعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قريبا عن مبادرات إضافية من أجل مساعدة هذه الوكالات، وبالتالي مساعدة المجتمعات المستفيدة من دعمها، حيث أن شعارنا (كرة القدم تهتم)، ونحن نرى أن هذا هو الوقت الأفضل في تاريخ العالم كي يقوم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بترجمة الشعار على أرض الواقع”.

وعلى الرغم مما تعانيه كرة القدم الإيطالية إلا أن الرابطة وجهت رسالة شكر إلى كل الأطباء والممرضين على المجهودات الكبيرة التي يقدمها الجميع للتصدى لفايروس كورونا الذي تحول مؤخرا إلى وباء عالمي.

ونشرت الرابطة مقطع فيديو عبر حسابها الرسمي على تويتر قالت فيه “20 ناديا، فريق واحد.. اجتمعوا على تشجيع نفس اللاعبين: الأطباء والممرضين ومواطني إيطاليا”.

وتعاني أندية الدوري الإيطالي حاليا من خسائر كبيرة ماديا وبشريا حيث تعرضت مجموعة كبيرة من اللاعبين للإصابة بالفايروس أبرزهم روجاني وماتويدي ثنائي يوفنتوس بجانب مجموعة كبيرة في فيورنتينا وسامبدوريا.

ويخطط نادي روما لتكريم والاحتفال بالفرق الطبية في إيطاليا بمجرد استئناف منافسات الكالتشيو، والسماح للجماهير بدخول الملاعب بعد انتهاء الوباء.

وذكر النادي أنه سيتيح خمسة آلاف تذكرة مجانية للعاملين بالصحة للسماح للجماهير بالتعبير عن تقديرهم للجهود الكبيرة للأطقم الطبية خلال هذه الأزمة.

وسيتبرع النادي بنسبة من قيمة كل تذكرة تباع لمباراة الفريق الأولى للحملة الخيرية للقضاء على فايروس كورونا التي ينظمها النادي، لشراء معدات للمستشفيات واللوازم الطبية في روما، وتقديم تذاكر بأسعار خاصة للعاملين الطبيين في الموسم المقبل.

واستطاع النادي أن يجمع من حملة تبرعاته 500 ألف يورو (557 ألف دولار) حيث تبرع اللاعبون والمسؤولون بقيادة رئيس النادي جيم بالوتا.

ولدى روما أيضا حملة على وسائل التواصل الاجتماعي يطلق عليها “أبطال” والتي من خلالها يحتفلون بالأطباء والعاملين الآخرين في المجال الطبي. وتوفي أكثر من 50 طبيبا بسبب الفايروس في إيطاليا، التي تعاني أكثر من أي دولة بسبب الفايروس حيث وصل عدد الوفيات إلى أكثر من عشرة آلاف.

وقال بالوتا “من المستحيل المبالغة في تقديرنا لعمل الأطقم الطبية في إيطاليا وكل أنحاء العالم. نريد أن نشيد خاصة بهؤلاء العاملين في المجال الطبي الذين خسروا أرواحهم والاحتفال بالأبطال الذين يواصلون وضع الآخرين أمام أنفسهم للحفاظ على حياتهم يوميا”.

وجه يورغن كلوب المدير الفني لليفربول وعدد من نجوم الفريق رسالة شكر إلى الأطباء وجميع العاملين في القطاع الصحي على الجهود التي يبذلونها في ظل أزمة انتشار العدوى.

جاء ذلك عبر مقطع فيديو نشره الحساب الرسمي لليفربول على تويتر.

وجاءت كلمة كلوب في بداية مقطع الفيديو، حيث صرح “أنا والجهاز المعاون وجميع لاعبي ليفربول نود استغلال هذه الفرصة لتوجيه رسالة شكر إلى الأشخاص الرائعين العاملين في الخدمات الصحية”.

وأضاف “ما تقدمونه هو عمل مذهل، وأنا بالنيابة عن كل من في نادي ليفربول، أود أن أقول لكم شكرا”. كذلك كان روبرتو فيرمينو ضمن النجوم الذين شاركوا في الرسالة، وعلق قائلا “ممتنون للغاية إزاء العمل الذي تقدمونه”.

20