رياض محرز مغمور عربي يفتح باب العالمية

رياض محرز "مجنون الكرة"... من سارسيل إلى العالمية.
الأربعاء 2021/04/28
مسيرة مليئة بالصعاب

سارسيل (فرنسا) – ركل المهاجم الدولي الجزائري رياض محرز الكرة في صغره في بلدة سارسيل في إحدى الضواحي الباريسية، قبل أن يتجرأ “مجنون الكرة” على مغادرتها في سن الـ18 دون أن يلتحق بمركز للتنشئة. هو خيار حصد ثماره، فرغم مسيرة مليئة بالصعاب ها هو محرز على قمة الكرة المستديرة.

في حال أعيد سرد قصة ومسيرة هذا اللاعب لن يراهن أحد على أن لاعب الوسط المهاجم السابق لنادي فال دواز سيواجه الأربعاء بقميص مانشستر سيتي الإنجليزي منافسه باريس سان جرمان في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا. لكن الحقيقة تشير إلى شيء آخر، فـ”شخص واحد آمن بذلك، وهو رياض نفسه”، كما يقول زميله السابق هايل مبمبا في فريق سارسيل، حيث تلقن محرز فنون كرة القدم. في سن الـ18 حصل التغيير المنشود، فغادر محرز سارسيل من أجل اختبار نفسه في فريق كيمبير (فينيستير) في دوري الهواة ثم “ذهب للبحث عن عقد احترافي” وتقدم بطلبات لأندية تضم لاعبي احتياط محترفين على غرار مرسيليا أو لو هافر، كما يروي مبمبا.

وبعدما أمضى أربعة أعوام في لو هافر التحق خلالها بالفريق الأوّل غادر رياض محرز فرنسا لخوض غمار التجربة الإنجليزية مع ليستر سيتي. مذاك كتب رياض محرز بيديه أسطورته؛ بعد عودة ليستر إلى الدوري الممتاز انتقل من ملحمة “الثعالب” إلى رواية بطل إنجلترا في عام 2016 بقيادة كلاوديو رانييري، رغما عن الأندية الكبيرة.

لاحقا انتقل ليصبح لاعبا من بين نجوم سيتي في عام 2018 ويفوز بلقب الدوري مجددا في عام 2019، ومؤخرا كأس الرابطة بالفوز على توتنهام، كما رفع كأس أمم أفريقيا مع منتخب بلاده بالفوز في المباراة النهائية على السنغال 1 – 0.

23